قائمة الشرف




القرآن الكريم - الرئيسية - الناشر - دستور المنتدى - صبر للدراسات - صبر نيوز - صبرالقديم - صبرفي اليوتيوب - سجل الزوار - من نحن - الاتصال بنا - دليل المواقع - قناة عدن

عاجل



آخر المواضيع

آخر 10 مواضيع : الصراع العربي الفارسي باليمن والجنوب العربي : (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 08:04 AM - التاريخ: 12-08-2017)           »          تأييد الشريعة لمايسماء بانتفاضة صنعاء: (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 33 - الوقت: 10:22 PM - التاريخ: 12-03-2017)           »          المجلس العسكري الجنوبي : (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 29 - الوقت: 01:19 PM - التاريخ: 12-02-2017)           »          حان الحسم ياجنوبيين : (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 22 - الوقت: 10:41 AM - التاريخ: 12-02-2017)           »          اسس بناء الدولة : (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 29 - الوقت: 12:14 AM - التاريخ: 12-01-2017)           »          ملف كامل بمناسبة اليوبيل الذهبي .. (30 نوفمبر) عيد الاستقلال… الجنوب 1967-2017 بين ال (الكاتـب : سيف الجنوب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 114 - الوقت: 03:10 PM - التاريخ: 11-30-2017)           »          الارهاب اليوم علينا وغدا عليكم . والقادم اسوء .. (الكاتـب : سيف الجنوب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 85 - الوقت: 01:15 PM - التاريخ: 11-29-2017)           »          المخاديع والدنابيع شركاء في قتل وسحل واقصى شعب الجنوب .؟ (الكاتـب : سيف الجنوب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 37 - الوقت: 11:45 PM - التاريخ: 11-27-2017)           »          تدشين افتتاح مكتب ومنسقية المجلس الانتقالي الجنوبي ،في ولاية متشجن الامريكية 26 نوفمب (الكاتـب : سيف الجنوب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 69 - الوقت: 11:06 PM - التاريخ: 11-26-2017)           »          سؤال للجنوبيين : (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 44 - الوقت: 10:37 PM - التاريخ: 11-26-2017)

إضافة رد
  #1  
قديم 09-29-2009, 01:00 AM
المدير الإداري و الفني
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 705
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي مشروع مبادرة هامة لا خراج الحراك الجنوبي من المأزق الخطير الذي وصل إليه





بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: ( قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله و المؤمنون)

صدق الله العظيم*


مدخل:


وقع الجنوب العربي أرض وإنسان تحت الاحتلال اليمني المشين بدءاً بتبني الجبهة القومية* لطمس هوية الجنوب العربي بمعول القومية و بالأداة اليمنية عند تبنيها شعار تحرير الجنوب اليمني المحتل في ستينات القرن الماضي بدلاً من تحرير الجنوب العربي المحتل وصولاً إلى تغيير اسم الجنوب العربي الذي منحته بريطانيا استقلاله الوطني30نوفمبر 1967م و إعلان جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية بدلاً من إعلان* جمهورية الجنوب العربي و بقرار فوقي مركزي دون استفتاء* شعب الجنوب العربي عن تغيير هويته و العبث بتاريخه لصالح اليمن الشقيق و لكن رغم ذلك لا يعني بأن الجنوب قد سقطت عنه هويته العربية بذلك القرار الغير شرعي .


لكن من فضا ئل اللجنة التنفيذية للجبهة القومية حينها هو تصديها للدمج القسري الذي حاول به اليمنيين حينها دمج الجبهة القومية قسراً بجبهة التحرير في 13 يناير1966م حسب زعمهم بحجة تشكيل إطار موحد لقيادة ثورة الجنوب لتحقيق الاستقلال و تقود الجنوب العربي وتقدمة على طبق من ذهب إلى باب اليمن وأحضان الجمهورية العربية اليمنية باعتبار الفرع عاد إلى الأ صل حسب وجهة نظر اليمنيين و دون تشكيل دولة جنوبية مستقلة* ولو كان تم ذلك وتم الدمج لما كان للجنوب دولة بعد الاستقلال و لكان ضم الجنوب مع اليمن في الـ30نوفمبر1967م و انتهاء الأمر و هذا الفضل يحسب لقيادة الجبهة القومية.


ما أشبه اليوم بالبارحة* في أيامنا هذه نرى التاريخ يعيد نفسه* و لكن باختلاف الزمان والمكان والوسائل* وللأسف أن البعض وفي زمننا هذا يريد أن يحل قضايا الحراك الجنوبي بأهداف ووسائل وواقع 13يناير1966م لواْد الحراك الجنوبي وبنفس التوحد ألقسري للستينات ليفضي بالحراك الجنوبي في آخر الأمر إلى باب اليمن و في أحضان* نظام الاحتلال اليمني في الجمهورية العربية اليمني الشقيقة من خلال الاشتراكي الذي لم يستفد من التاريخ و يدير عمله من خلف الستار بنفس الأساليب القديمة لعل به يأخذ الجنوب في غفلة من أهله مرة أخرى و من خلال خدع بالية وشعارات تجاوزها الزمن و من منطلق الإصلاح والتغيير ليس إلا "لتعود حليمة إلى عادتها القديمة".


و كأنك "يا بوزيد ما غزيت" لعبة قديمة جديدة بأداة قديمة و لباس جديد لكنها كشفت رونقها المخفي ولا يمكن لها بأن تمرر على شعبنا الجنوبي هذه المرة بعد سقوط مئات الشهداء و الجرحى وآلاف السجناء الذين يقبعون في سجون الاحتلال اليمني .


هذه الحيل لايمكن لها بأن تمرر فالشعب العربي في الجنوب العربي الأبي قد كبر و شب على الطوق ويعي مصالحه و يستوعب ماذا يريد تحقيقه إنه يريد التحرر و الاستقلال وإعادة الهوية العربية و الوطن – الجنوب العربي ودولته المستقلة كاملة السيادة.


لقد نهض شعب الجنوب العربي* من المهرة شرقا إلى المندب غربا ضد المحتلين الجدد اليمنيين أخر مستعمرين على وجه الأرض* والذين يريدون الأرض والثروة الجنوبية ويعتبرونها ملكية خاصة بهم دون الإنسان الجنوبي الذي لا يعنيهم أمره لا, بل و يعتبرون شعب الجنوب العربي الذي هو صاحب الأرض والحق ما هو إلا مجموعة من الانفصاليين الخونة* والهنود والصومال والأحباش و مجاميع لا قبيلة لهم كما أطلق حميد الأحمر على أبناء عدن وغير يمنيين ,لكنهم محقين في طرحهم ذلك* فهم غير يمنيين كون شعب الجنوب العربي على مدى التاريخ *والأزمان* شعب مستقل وقائم بذاته له هويته العربية المستقلة وتاريخه السياسي والحضاري المستقل بعيد عن اليمن شأنه شأن اليمن و شعوب الجزيرة والخليج والعالم فتاريخ الجنوب العربي واليمن تاريخ دماء سفكت بين الطرفين نتيجة للغزوات التي جرت بينهم والمتبادلة والقائمة إلى يومنا هذا لا يمكن لهم الاستقرار إلا بعودة الجنوب العربي إلى هويته و اليمن كذلك ليعيشا شعبين متجاورين يحترم كل منهم استقلال الأخر.


نهض شعب الجنوب العربي بعد وقوعه تحت الاحتلال اليمني منذ 7/7/1994 من أجل التحرر و الاستقلال عبر جملة من التكتلات الحزبية و السياسية والمنظمات الجماهيرية بدأً بتيار أصلاح مسار الوحدة داخل الاشتراكي وحركة تقرير المصير – حتم والملتقى الجنوبي واللجان الشعبية إلى أن ظهر* في 7-7-2004م المارد الجنوبي التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) الذي كان أول حزب جنوبي التكوين والمنشأ اعا د للجنوب قراره المستقل والذي شخص الأزمة بأنها احتلال* مشين للجنوب العربي من قبل نظام الجمهورية العربية اليمنية و أصبح واقعاً منذ 7-7-1994م بعد حرب احتلال الجنوب صيف 1994م وان الحل الواقعي لهذه الأزمة يكمن بطرد الاحتلال اليمني من الجنوب شر طرده وعبر انتهاج النضال السياسي السلمي لتحرر واستقلال الجنوب واستعادة هويته العربية و وطنه الجنوب العربي و دولته العربية المستقلة كاملة السيادة.


ولقد ارتقى الشارع الجنوبي إلى هدف (تاج) و شهد الجنوب تطورات متسارعة وبالذات من يوم التصالح و التسامح 13يناير2006م في جمعية ردفان ,و الذي أدعو أن يكون هذا اليوم يوم انطلاق الحراك الجنوبي يحتفل به كل عام.


توالى تشكيل جمعيات المتقاعدين العسكريين* والمدنيين ومجلس التنسيق الأعلى للمتقاعدين عسكريين ومدنيين وجمعيات العاطلين عن العمل واتحاد شباب الجنوب واتحاد نساء الجنوب وغيرها من المنظمات الجماهيرية والمجتمع المدني الجنوبي* وشهدت الخارطة السياسية* الجنوبية* تشكل متسارع لعدد من القوى الحزبية والسياسية و المنظمات الجماهيرية الجنوبية* منها :


-التجمع الديمقراطي الجنوبي(تاج)
-المستقلين الجنوبيين من مختلف شرائح المجتمع
-القيادات السابقة
- المجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة الدولة
- الهيئة الوطنية العليا للاستقلال وإعادة الدولة
- هيئة النضال السلمي(د/صالح يحيى)
-مجلس قيادة الثورة والمنضوية فيه حركة نجاح
- حركة المقاومة الشعبية لتحرير الجنوب العربي (الشحتور)
- كتائب سرو حمير للمقاومة المسلحة(طاهر طماح)
- جنوبيون في أحزاب يمنية الذين قد ينسلخون ويشكلون أحزابهم الجنوبية كما أعلن اشتراكيي الجنوب الأحرار
-هيئة بريطانيا لدعم الحراك
-منظمات المجتمع المدني الجنوبي المختلفة داخل الوطن الجنوبي المحتل
- اتحاد شباب الجنوب
-اتحاد نساء الجنوب
- جمعيات المتقاعدين
- جاليات الجنوب العربي في الخارج
- جمعية أبناء الجنوب العربي في نيويورك بأمريكا
- هيئة أبناء الجنوب العربي في أمريكا


وصل الحراك الجنوبي في نهاية 2008 وبداية 2009م إلى أعلى مراحله نتيجة لعدالة القضية* والإصرار الشعبي والتنافس* الشريف والتنسيق بين مختلف القوى الجنوبية بالداخل والخارج وأنظمة الاعتصامات والمظاهرات والمهرجانات السلمية على طول وعرض الجنوب وبلدان الشتات* وسقط الشهداء والجرحى *نتيجة استخدام* قوات الاحتلال اليمني للعنف والرصاص الحي ضد المواطنين العزل من السلاح وزج بالعديد في معتقلات الاحتلال اليمني على مذبح التحرر والاستقلال وانتشرت قضية الجنوب إعلامياً وسياسياً و وصلت إلى أروقة مجلس الأمن و الأمم المتحدة والمنظمات و الدول وشكل خروج الرئيس الشرعي للجنوب علي سالم البيض وافتتاح قناة عدن منعطف جديد في مسار القضية الجنوبية* أعطاها دفعه متقدمة إلى الإمام ووسع من انتشارها إقليميا ودولياً.


لكن مع دخول المنتصف الثاني من العام 2009م للأسف الشديد شهد و يشهد الحراك الجنوبي تراجع ملحوظ و تصارع غير مفهوم النوايا لدى البعض و إصرار غير مبرر ولا مدروس و خارج المؤسسات والهيئات والمجالس والأحزاب الجنوبية الموجودة بفرض توحيد فوقي إقصائي* قسري* لا يمكن إلا أن يؤدي هذا الأسلوب الانفرادي من قبل البعض إلا إلى التناحر وإدخال قوى الحراك في صراع تناحري بينها إن لم يتم التوقف عن هذا المسار الخاطئ و لم يفهم الحكمة من الإصرار في فرض التوحد القسري في كيان واحد و موحد خارج عن موافقة من يراد توحيدهم و الذي لا يمكن أن يقبله الآخرين باعتباره* تكرار ما حدث بين الجبهة القومية وجبهة التحرير عام 1966م هدف و مضمون.


متناسين اختلاف الرؤى و الأهداف والمصالح* للقوى الجنوبية نفسها حيث لا يمكن مطلقاً بأن تضع الجميع في إطار واحد و موحد بشكل قسري* دون رضا و توافق ذاتي و موضوعي ولو كان ممكن و صالحاً لتعايش مختلف القوى و الأهداف المختلفة لعملت به كل شعوب العالم و لجنبت نفسها عناء الانتخابات و التعددية و لكان الأمريكان اختصروا على حزب واحد ما داعي لجمهوري و ديمقراطي و البريطانيين ما كان داعي لمحافظين وعمال و ديمقراطيين أحرار و قومين.....الخ


علينا أن نستوعب الفوارق بالأهداف و المصالح و التكوين الاجتماعي للمجتمع الجنوبي و الذي لا شك بأن نتعامل معه وفقاً للواقع لا وفق الخيال أو أهداف يمنية لا تمت لمجتمعنا الجنوبي بصلة.


أن هذا التوجه هو أسلوب خطأ و لا يواكب التطور و الاختلاف لمختلف القوى الجنوبية هذا أولاً وثانياً لا يواكب تطورات العصر - القرن الواحد والعشرين الذي نعيشه والذي من أهم سماته هو التعدد في كل شي في الرأي وفي الفكر و في التعدد السياسي والحزبي والديني والاقتصادي من منطلق الفوارق الاجتماعية .


لذا يطلب احترام الرأي والرأي الآخر و توجه وخيارات مختلف القوى الجنوبية* فالجميع شركاء بالوطن الجنوبي عما ل كانوا أو أصحاب العمل , فلاحين أو مالكين الأرض’ رجال مال و أعما ل و دين و سياسة, أغنياء و فقراء و يعني مختلف التوجهات و الكيانات الجنوبية من حق الجميع العمل في هذا الوطن وفق برامج وأهداف خاصة بهم وفي تكتلات حزبية و سياسية تعبر عن مصالحهم كون زمن الشمولية ولى و أصبح جزء من الماضي.


وطن مفتوح للكل من يريد أن يعمل فليعمل فهذا الفرس وهذا الميدان دون منّة أو رخصة من أحد وممكن أن يعمل منفرداً* وممكن أن يعمل مجتمعاً مع من يتفق معه بالرأي والتوجه والهدف.


علينا أن ننسى أساليب الماضي* و ندير أمورنا بأساليب وأشكا ل اليوم المتجددة والنيرة والذي يعتبر جيل اليوم من الشباب هم قوتها و عمودها الفقري و سر انتصارها.


يجب بأن نتيح التنافس بين مختلف* القوى الجنوبية و نشجعه و نعطي مجال للإبداع والابتكار وان نشجع* تشكيل منظمات المجتمع المدني و الأحزاب السياسية الجنوبية ونترك عملية الدمج بشكل حر لمن يريد أن يندمج مع الأخر دون تدخل من أحد كونه قرار داخلي يخص القوى الني تريد الاندماج .


واقعنا الجنوبي اليوم ليس الجميع فيه موحدين ضمن هدف واحد وتوجه واحد فهناك تعدد في الأهداف والتوجه ولنترك لكل جهة بأن تجرب ما لديها* من برامج و ليكن الميدان النضالي المصفاة لهذه البرامج و الأهداف و الشعب الجنوبي الحكم من خلال التفافه حول هذا البرنامج السياسي أو ذاك أو التكتل السياسي - الحزبي هذا أو ذاك.


فهناك قوى جنوبية داخل الوطن الجنوبي المحتل و خارجه تؤمن بتحرر واستقلال الجنوب العربي واستعادة الهوية والدولة المستقلة كاملة السيادة .


وهناك قوى جنوبية أخرى بالداخل والخارج تؤمن بتعدد الخيارات من استعادة الدولة إلى تغيير النظام وإصلاح مسار الوحدة حسب وجهة نظرهم.


قوتين بارزتين وموجودتين على الخارطة السياسية الجنوبية فليجرب كل منها تأثيره على الأرض و يختبر مشروعه السياسي وتوجهه بشكل ديمقراطي تنافسي دون إقصاء أحد.


حتى أصحاب التوجه الواحد لكل تيار سياسي أشكال وطرق قد تختلف عن الآخرين معه بنفس الاتجاه , فليعمل كل تنظيم أو حزب أو هيئة أو مجلس بشكل مستقل تنظيمياً و تشكل لكل اتجاه جبهة تحالف:


مثلاً- قوى التحرر والاستقلال ممكن أن تشكل لها جبهة بتفق على تسميتها من قبل القوى التي تنضوي فيها ويمكن تكون: الجبهة المتحدة* للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح)
تنتمي لها القوى السياسية بشكل أحزاب وهيئات ومجالس ومنظمات وليس أشخاص وتشكل لها قيادة للتنسيق بين مختلف* التكتلات السياسية لتنظيم النشاطات المختلفة ورعاية أسر الشهداء و المعاقين ومعالجة الجرحى و رعاية أسر الأسرى.


وطالما و لدينا رئيس شرعي للجنوب هو الرئيس علي سالم البيض يعني هناك دولة جنوبية ينبغي لنا بأن نفعّل عملها و أن نعيد بناء مكونات الدولة الجنوبية .


الخلاصة من ما تقدم* أضع مشروع متكامل للخروج من المأزق الذي وصل إليه الحراك الجنوبي وهو مبادرة شخصية مني أتمنى بأن تقابل بعقول مفتوحة* وان تجد أذان صاغية من الجميع و أن تناقش و يتم اغنائها بالمقترحات لتصبح بالأخير قابلة للعمل بها على الواقع الجنوبي انطلاقا من حرصي على ديمومة الحراك وتصعيد و تيرته حتى التحرر والاستقلال .



مشروع المبادرة المقترحة:



مقترحات عملية لإعطاء الحراك الجنوبي زخم وتماسك وتصاعد وقوة من خلال العمل بالآتي:


1- تشكيل الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح )
2-تشكيل: الدولة الجنوبية
3-تشكيل: الجمعية الوطنية من مجلسين
4-تشكيل الهيئة الدستورية العليا




أولا ً:


تشكيل: الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح )

الاسم المقترح: الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح )


تتفق مكونات الحراك الجنوبي داخل وخارج الوطن الجنوبي المحتل* من أحزاب ومجالس وهيئات* وقوى سياسية وجماهيرية وقيادات تاريخية وشخصيات مستقلة على تشكيل* الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح )* وعلى أساس ميثاق وطني وهدف واحد هو : تحرر واستقلال الجنوب واستعادة هويته و دولته كاملة السيادة, وتعتبر الجبهة أداة سياسية موحدة تحالفيه لكل المكونات الحزبية والسياسية الجنوبية في مرحلة التحرر الوطني الموجودة على الخارطة السياسية الجنوبية اليوم و المنخرطة فيها فقط والتي قد تنشأ في المستقبل وترغب في الانضمام إلى الجبهة, مهمتها قيادة الثورة الجنوبية الثانية لخلاص الشعب الجنوبي* من الاحتلال اليمني وتحرر واستقلال الجنوب* واستعادة دولة الجنوب* المستقلة كاملة السيادة* وتخضع الجبهة لرئيس الدولة* وتنسق عملها مع مختلف أجهزة الدولة الجنوبية.


العضوية قي الجبهة ليس على الأساس العضوية الفردية للأفراد و لكن على أساس عضوية الأحزاب و الهيئات و المجالس الجنوبية والشخصيات ألاعتباريه *بانتداب ممثلين لكل منها إلى قيادة الجبهة ويحتفظ كل كيان ببنيانه التنظيمي. ويمارس عمله التنظيمي ونشاطه بشكل طبيعي بما لا يتعارض مع مهام الجبهة الذي ينتمي اليها.


تتكون الجبهة من التالي:




1-الأحزاب الجنوبية التكوين والمنشأ فقط* مع احتفا ظ كل حزب ببنيانه التنظيمي
2- القوى السياسية الجنوبية : المجالس والهيئات مع احتفاظ كل تكتل ببنيانه التنظيمي
3- -المنظمات الجماهيرية
4- تكتل المستقلين الجنوبيين من مختلف شرائح المجتمع.


تتكون الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح) من الأجهزة التالية:



1- مجلس التنسيق الأعلى للجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي حتى 51 عضواً
- رئيس ونائب رئيس
و دوائره هي:


- الدائرة السياسية
- الدائرة الإعلامية
- الدائرة المالية
- الدائرة الاجتماعية
- الدائرة الأمنية
2-مجلس التنسيق للجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي في المحافظة حتى 31 عضواً ومن نفس تقسيم المجلس الأعلى.
3-مجلس التنسيق للجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي للمديرية حتى 21 عضواً وبنفس تشكيل مجلس المحافظة.

4- يكون للجبهة فروع في بلدان الشتات: فرع أوربا وفرع أمريكا وفرع الخليج.

5-- يتم إعداد ميثاق* للجبهة* يعتبر برنامجها السياسي ويعد من قبل لجنة يتفق عليها من قبل قيادة الجبهة* و يصادق عليه من قبل التكتلات السياسية المنضوية في الجبهة
6-- اختيار علم للجبهة يرفع إلى جانب علم دولة الجنوب والأحزاب الجنوبية في الفعاليات واختيار شعار للمراسلات الرسمية.



ثانياُ:
- تشكيل: الدولة الجنوبية:



أ-رئيس الدولة* علي سالم البيض
ب-مجلس رئاسة 4الى جانب الرئيس يكونوا خمسة هم:
-الرئيس
- نائب الرئيس للعلاقات الخارجية
- نائب الرئيس للشئون السياسة الداخلية
- نائب الرئيس لشئون المالية والاقتصادية
- نائب الرئيس لشئون الإعلامية

ج - حكومة من رئيس و وزارات هي:


1- وزارة الخارجية
2-وزارة الدفاع والأمن
3-وزارة الاقتصاد والمالية
4- وزارة الإدارة المحلية
5- وزارة* والشئون الاجتماعية وحقوق الإنسان
6-وزارة الصحة والإغاثة
7-مجلس إعلام*

- ينظم اقتصاد ألدوله على أساس حرية *الاقتصاد* واقتصاد السوق .
-يكون طابع النظام* اتحادي ,ديمقراطي, تعددي وبرلماني.
- تنظم الدولة الدفاع والأمن على أساس استعادة كافة موظفي الأجهزة الأمنية والدفاعية ألسابقه على يوم 22 مايو 1990م *حتى تؤمن الأمن والاستقرار للبلد .
- إعادة موظفي الدولة الجنوبية المسرحين قسرا إلى وظائفهم .
- رعاية اسر الشهداء والجرحى ومنح راتب وزير لكل أسرة شهيد .
- ينظم القانون* مهام ووظائف الدولة* واختصاصاتها.



ثالثاُ

-تشكيل: الجمعية الوطنية من مجلسين:


أ‌- مجلس وطني
ب‌-مجلس الحكماء



أ‌- مجلس وطني



1- يتكون من رئيس وهيئة رئاسة و دوائر و من 151-331 عضواً

2- مجلس بلدية في المحافظة يتكون من 101-151 عضوا

3- مجلس بلدية في المديرية يتكون من 51-101 عضوا
4-لجان شعبية في الأحياء الرئيسية والقرى من 3- 9 أعضاء*



من مهام هذه المجالس إقرار الدستور والقوانين وانتخاب السلطات وإدارة السلطة في الجنوب في مرحلة الاحتلال* و أثناء انسحاب الاحتلال حتى لا يحدث فراغ دستوري و يمكن له إقرار علم و اسم وطابع الدولة للعمل بهم حتى طرحهم للاستفتاء الشعبي بعد الاستقلال *يحدد القانون مهامهم .


ب‌- مجلس الحكماء



ويتكون من الرؤساء الدولة والحكومة والوزراء والأحزاب والقادة السابقين و من ممثلين للسلاطين و المشائخ و رجال الدين والمال والأعمال وأصحاب الخبرات و الوجهات الذين لا يشغلون مناصب حالية في الدولة يحدد القانون مهامه و أعداده .


رابعاً:
تشكيل الهيئة الدستورية العليا



تشكل الهيئة الدستورية العليا بقرار من رئيس الدولة من القضاة والمحامين المقتدرين تكون مسئولة عن إعداد الدستور وحمايته بعد إقراره من الجمعية الوطنية بمجلسيها وإصدار به قرار من قبل رئيس الدولة وتنبثق منها محكمة عليا تنظر بالقضايا الاستراتيجية ومنها محاكمة قادة نظام الاحتلال اليمني أمامها و أمام القضاء الدولي ومن واجبها إعداد مختلف القضايا والجرائم المرتكبة بحق الجنوب و الجنوبيين من قبل المحتلين اليمنيين وتنظر في القضايا الرئيسية والاستراتيجية وعلى أن ينظم القانون والدستور مهامها .


تشكل محكمة في كل محافظة وأخرى في كل مديرية جنوبية تنظر بالقضايا المحلية في إطار المحافظة أو المديرية وتعد ملفات الجرائم المرتكبة من المحتلين اليمنيين ضد الإنسان والثروة والأرض في الجنوب العربي المحتل *ومنها جرائم القتل العمد والتسريح المتعمد من العمل والحرمان من العمل والعلاج والمجاعة المتعمدة والجرائم الاقتصادية المختلفة* للأموال والثروة والممتلكات الجنوبية المنقولة و الثابتة خاصة كانت أو عامة ورفعها إلى الهيئة الدستورية العليا.


أحكام عامة:


1- يتولى رئيس الدولة تكليف الجهات ومتابعة تنفيذ ها .
2- يشكل الرئيس الهيئة الدستورية على أن تباشر عملها فوراً في إعداد الدستور العام والقوانين الضرورية لهذه المرحلة خلال فترة زمنية محددة.
3- يشكل الرئيس لجنة حوار برئاسته مهمتها التأسيس لقيام مكونات الدولة و قيام أجهزتها المختلفة وفق المقترح وخلال فترة زمنية محددة.
4- تشكيل لجنة تحضيرية تمثل فيها الأحزاب والقوى السياسية الجنوبية بالداخل والخارج* مهمتها التحضير لقيام الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح)
من القوى الجنوبية الراغبة لقيام الجبهة والمؤمنة بتحرر واستقلال الجنوب واستعادة الهوية والدولة الجنوبية المستقلة كاملة السيادة* وإعداد ميثاق وطني لعمل الجبهة ينظم عمل الجبهة إلى جانب البرامج السياسية الخاصة بالأحزاب والقوى السياسية* الجنوبية واختيار علم للجبهة يرفع إلى جانب علم دولة الجنوب وأعلام الأحزاب والقوى السياسية الجنوبية في الفعاليات المختلفة في الداخل والخارج* على أن يحدد فترة زمنية محددة لإنجاز هذه المهمة أقصاها 3-6 أشهر فقط.
5- تعمل الدولة والحكومة وفق الدستور والقوانين بعد إعدادها وإصدارها من قبل الجمعية الوطنية* وبالأخص المجلس الوطني وإصدارها بقرار من الرئيس.
6-تعمل الجبهة وفق الميثاق الوطني المتفق عليه وبعد إعداده و إقراره من قبل التكتلات الحزبية والسياسية الجنوبية فقط المكونة للجبهة.


مراجع ممكن الاستفادة منها عند إعداد الميثاق والدستور والقوانين منها:


1-وثيقة الشرف - بن فريد
2- و ثيقة إ علان عدن
3- خطابي الرئيس البيض 21مايو و7-7-2009م
4- برامج الأحزاب والمجالس والهيئات الجنوبية
5- خطاب النوبة 7-7-2007م
6-مقابلات وخطابات القادة الجنوبيين
7- دساتير وقوانين الجنوب قبل وبعد الاستقلال نوفمبر1967م
8- تجارب عربية وعالمية عديدة بهذا الخصوص


أتقدم بهذه المبادرة المقترحة للتاريخ ولمن يعز عليه الجنوب وحريته واستقلاله و في مقدمتهم الرئيس البيض و القيادات التاريخية و الأحزاب و التكتلات السياسية الجنوبية والعلماء ورجال الدين والمال والاعمال والمشائخ والسلاطين و لكل الجنوبيين بدون استثناء كواجب وطني و أشعر أني به قد أرضيت ضميري وبرّأت ذمتي أمام الله و تجاه وطني الجنوب العربي الأبي.


ودمتم
والله على ما أقول شهيد
الدكتور: عبدا لله أحمد بن أحمد الحالمي
رئيس التجمع الديمقراطي الجنوبي (السابق)

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


28-9-2009م


ملاحظة:

اضطريت لنشرها كنوع من الشفافية ولتصل إلى قطاع واسع من الناس إلى جانب الجهات المعنية .

أدعو وسائل الأعلام الجنوبية نشر هذه المبادرة ومن تقع في يده و توزيعها على ان تنشر وتوزع كاملاً دون استقطاع أجزاء منها .

وبالله التوفيق .



*

التعديل الأخير تم بواسطة nsr ; 12-03-2011 الساعة 07:21 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-29-2009, 05:57 AM
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 371
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

الدكتور عبدالله أحمد الحالمي


قال الله تعالى { مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا }



بالرغم من قراءتي الأولية لهذه المبادرة الوطنية إلا أني أجد نفسي مستجيباً لصاحبها ولمضمونها العام لسبب غاية في الأهمية ، حيث أن هذه المبادرة شخصت الحالة تشخيصاً صحيحاً دقيقاً فانسجمت مع القضية الوطنية للجنوب العربي من حيث أصلها فالقضية هي قضية الجنوب العربي وليست قضية مولودة في السابع من يوليو 1994م أو 22 مايو 1990م بل قضية بجذورها الثابتة تعود إلى ما قبل 30 نوفمبر 1967م ، وعليه فأن التشخيص الذي جاء في مقدمة المبادرة الوطنية للدكتور عبدالله الحالمي قد سددها الله تعالى وعلى الأمة الجنوبية العربية أن تعيها وتقتنع بما جاء في تشخيص القضية الجنوبية العربية ...

هذا منهج إن عبر عن شيء فأنما يعبر عن أن الشعب الجنوبي العربي مازال يحتفظ برجالات عظماء ، وبقدرات قادرة على التواجد في أصعب محطات الوطن وما أصعب من هذه المحطة التي غاب فيها الوعي والإدراك بماهية الوطن ، وما هي قضيته وأهدافه وغاياته ، كل ينشد الاستقلال وما يعلمون أن الاستقلال لن يكون إلا وضوح في كل شيء لهذا الوطن ، وقد جاءت المقدمة للمبادرة في سياق الغاية والهدف المنشود لاستقلال الجنوب العربي وكرامة الإنسان الجنوبي العربي ...

ولقد أوجد الدكتور عبدالله الحالمي الخطوط العريضة التي يمكن الوقوف عليها في مرحلة ما قبل تحقق الاستقلال وما بعده ، فهذه رؤية أحاطت بها المبادرة ( التاجية ) إن صح الوصف لها ، حيث أن السياق الواضح لتشكيل الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح ) سيعتمد على عدم إلغاء أي حزب أو هيئة أو مكون سياسي سواء فيما يسبق الاستقلال أو ما بعد الاستقلال ، وفي هذا دعوة نجدها هي الأهم وهي ما يجب أن ترتكز عليه كل المكونات السياسية الجنوبية العربية بحيث إظهار البرامج السياسية والهياكل التنظيمية بكل شفافية وأن تعتمد الاستقطاب على أساس البرامج وليس على أسس مهزومة عقلاً وشرعاً كالتي تعتمد على الرصيد التاريخي الممزوج أصلاً بالخيانة العظمى لقضية الجنوب العربي الوطن ...

ما غاب عن الجنوب العربي في الفترة الأخيرة هو التواصل مع هذه الفكرة الأساسية المركبة لقضية الجنوب العربي ، فانتهاج التكوين البرامجي للأحزاب والهيئات والمكونات على أسس المشاريع السياسية هو مجال لابد وأن تخوض فيه كل الأطياف السياسية الجنوبية العربية بغض النظر عن أي رصيد هي تعتبره في أجندتها ، فالمفترض أن يتم الاستقطاب على هذه البرامج والسياسات ...

الكرة الآن في ملعب الرئيس البيض الذي عليه أن يستثمر هذه المبادرة الوطنية بالشكل الصحيح بدلاً من كل ما أثبت فشله خلال الأشهر الماضية ، هذه دعوة للقيادة السياسية في القبول بها تعزيز حقيقي للحمة أبناء الجنوب العربي ورص صفوفهم لمواجهة المرحلة الأكثر أهمية في تاريخهم ...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-29-2009, 01:43 PM
الصورة الرمزية سيف الجنوب
المدير
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 4,587
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوعمر
الدكتور عبدالله أحمد الحالمي


قال الله تعالى { مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا }



بالرغم من قراءتي الأولية لهذه المبادرة الوطنية إلا أني أجد نفسي مستجيباً لصاحبها ولمضمونها العام لسبب غاية في الأهمية ، حيث أن هذه المبادرة شخصت الحالة تشخيصاً صحيحاً دقيقاً فانسجمت مع القضية الوطنية للجنوب العربي من حيث أصلها فالقضية هي قضية الجنوب العربي وليست قضية مولودة في السابع من يوليو 1994م أو 22 مايو 1990م بل قضية بجذورها الثابتة تعود إلى ما قبل 30 نوفمبر 1967م ، وعليه فأن التشخيص الذي جاء في مقدمة المبادرة الوطنية للدكتور عبدالله الحالمي قد سددها الله تعالى وعلى الأمة الجنوبية العربية أن تعيها وتقتنع بما جاء في تشخيص القضية الجنوبية العربية ...

هذا منهج إن عبر عن شيء فأنما يعبر عن أن الشعب الجنوبي العربي مازال يحتفظ برجالات عظماء ، وبقدرات قادرة على التواجد في أصعب محطات الوطن وما أصعب من هذه المحطة التي غاب فيها الوعي والإدراك بماهية الوطن ، وما هي قضيته وأهدافه وغاياته ، كل ينشد الاستقلال وما يعلمون أن الاستقلال لن يكون إلا وضوح في كل شيء لهذا الوطن ، وقد جاءت المقدمة للمبادرة في سياق الغاية والهدف المنشود لاستقلال الجنوب العربي وكرامة الإنسان الجنوبي العربي ...

ولقد أوجد الدكتور عبدالله الحالمي الخطوط العريضة التي يمكن الوقوف عليها في مرحلة ما قبل تحقق الاستقلال وما بعده ، فهذه رؤية أحاطت بها المبادرة ( التاجية ) إن صح الوصف لها ، حيث أن السياق الواضح لتشكيل الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح ) سيعتمد على عدم إلغاء أي حزب أو هيئة أو مكون سياسي سواء فيما يسبق الاستقلال أو ما بعد الاستقلال ، وفي هذا دعوة نجدها هي الأهم وهي ما يجب أن ترتكز عليه كل المكونات السياسية الجنوبية العربية بحيث إظهار البرامج السياسية والهياكل التنظيمية بكل شفافية وأن تعتمد الاستقطاب على أساس البرامج وليس على أسس مهزومة عقلاً وشرعاً كالتي تعتمد على الرصيد التاريخي الممزوج أصلاً بالخيانة العظمى لقضية الجنوب العربي الوطن ...

ما غاب عن الجنوب العربي في الفترة الأخيرة هو التواصل مع هذه الفكرة الأساسية المركبة لقضية الجنوب العربي ، فانتهاج التكوين البرامجي للأحزاب والهيئات والمكونات على أسس المشاريع السياسية هو مجال لابد وأن تخوض فيه كل الأطياف السياسية الجنوبية العربية بغض النظر عن أي رصيد هي تعتبره في أجندتها ، فالمفترض أن يتم الاستقطاب على هذه البرامج والسياسات ...

الكرة الآن في ملعب الرئيس البيض الذي عليه أن يستثمر هذه المبادرة الوطنية بالشكل الصحيح بدلاً من كل ما أثبت فشله خلال الأشهر الماضية ، هذه دعوة للقيادة السياسية في القبول بها تعزيز حقيقي للحمة أبناء الجنوب العربي ورص صفوفهم لمواجهة المرحلة الأكثر أهمية في تاريخهم ...


اولاً شكراً للدكتور عبدالله .. الذي اعطى من وقته وجهده الكثير حتى استطاع ان يخرج لنا رؤيه هامه وعظيمه في وقت نحن بأمس الحاجه الى مثل هكذا افكار تنقل لنا صوره مهمه عن تفكير المثقفين لمستقبل الجنوب والاهتمام به منذو الان ..
ولاشك اتت الوثيقه الان في وقتها و لتقطع الشك باليقين ان اعتمدة من قبل الجميع كمنار يهدي به قيادات الثوره الجنوبيه في عملهم اليوم للاطمئنان على مستقبلنا ومستقبل بلادهم بعد التحرير ان شا الله ..
ومن الحق على الجميع التفاعل مع الوثيقه واعطائها الاهميه القصوى من يحيث انها تعطي الابعاد السياسيه والغايات والاهداف التي يناضل المخلصون من اجلها حقها ناهيك عن التطمينات العامه لملامح مستقبل الدوله الجنوبيه القادمه.. بالاضافه إلى كيفية الاطمئنان الى حكايات التوحد النضالي للمكونات السياسيه الجنوبيه .. واجزم بان الدكتور بهذه مبادرته او الوثيقه قد ركز على الجانب الذي يتخوف منه الكثير من الناس ..حول المستقبل لنظام الحكم القادم..

فاتمنى من كل محب للجنوب ويطمح بالحريه والاستقلال للجنوب ..

ان يعمل على توصيل الفكره الى كل من يريد الخير للشعب والوطن الجنوبي ...بل واعتمادها نهج ورؤيه كامله للحاضر والمستقبل ..

ابو ابداع
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-29-2009, 02:10 PM
كاتب مؤسس وناشط حقوقي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 1,206
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي


رص الصـــــــــــفوف اقوى من المدفع

ومن لا يصــــــــدق واجب اقناعــــــــه

وما أخذ بالغصــــــــب با يرجـــــــــــــع

ما نتــــــركه لو قامت الســـــــــــــاعة




اشكر د . عبدالله احمد على المبادرة المهمة والقيمة

انطلاقا من إيمانه المطلق على ان الجميع على سفينة واحدة

والمبادرة هي خطوة جريئة وشجاعة

عبارة عن حجر القيت بمياه راكدة

وجاءت استشعاراً من الدكتور عبدالله بخطورة الأزمة

وندعو جميع المكونات السياسية والقادة وعلى رأسهم السيد :

الرئيس علي ســــــــــالم البيـــــــــــــض

بالألتفاف حول هذه المبادرة والأخذ بها بعين الأعتبار

والأهم انها تتحدث عن ترتيب الصف الجنوبي

ومن الممكن من لديه وجهة نظر ان يناقشها

وبداية الخطوة بألف ميل اهم شي الألتقاء والجلوس على طاولة واحدة

وبهذه المبادرة من وجهة نظري اراها الوسيلة المثلى وخارطة الطريق

لبناء الدولة الجنوبيه الحديثة

وهذه المبادره مهمة واعتقد انها ستقع في مصلحة الجميع

وسوف تتلقى دعما من قيادة الحراك في الداخل والخارج

ومن شعب الجنوب

لقد حان وقت العمل وعليكم بالأسراع

كفى كفى خمول


التعديل الأخير تم بواسطة شاهين الجنوب ; 10-16-2009 الساعة 10:33 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-29-2009, 09:32 PM
كاتب مؤسس وناشط حقوقي
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 1,206
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي


توقعوا بأن النظام سقط فجأه

لأن هناك مؤشرات تشير الى سقوط النظام

منها جبهة الحوثي او جبهة بن لحمر

او انقلاب عسكري في اي لحظه

وهذه التوقعات مؤكده

لان النظام اليمني مكروه من الشماليين قبل ابناء الجنوب


هل نحن جاهزين يا ابناء الجنوب ؟؟؟


طبعاً لا .... لسنا جاهزين

اذا استمرينا بهذا التقاعس والخمول

الله يستر من المستقبل ووقتها لا ينفع الندم

فهذه المبادرة اعتبرها مبادرة انقاذ

وعليكم الألتفاف حولها

والا على الدنيا سلاااااام

لقد أسمعت لو ناديت حيـا ولكن لا حياة لمن تناديِ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-29-2009, 09:53 PM
الصورة الرمزية abu khaled
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 3,552
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

[size=''3"]
بارك الله فيك دكتور عبدالله وأكثر من امثالك

بإذن الله سيتحقق لأبناء الجنوب مايصبون إليه

بعيداً عن اليمننه واليمانيون
[/size]
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-30-2009, 12:41 AM
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 752
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nsr




بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: ( قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله و المؤمنون)

صدق الله العظيم
*



مدخل:



وقع الجنوب العربي أرض وإنسان تحت الاحتلال اليمني المشين بدءاً بتبني الجبهة القومية* لطمس هوية الجنوب العربي بمعول القومية و بالأداة اليمنية عند تبنيها شعار تحرير الجنوب اليمني المحتل في ستينات القرن الماضي بدلاً من تحرير الجنوب العربي المحتل وصولاً إلى تغيير اسم الجنوب العربي الذي منحته بريطانيا استقلاله الوطني30نوفمبر 1967م و إعلان جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية بدلاً من إعلان* جمهورية الجنوب العربي و بقرار فوقي مركزي دون استفتاء* شعب الجنوب العربي عن تغيير هويته و العبث بتاريخه لصالح اليمن الشقيق و لكن رغم ذلك لا يعني بأن الجنوب قد سقطت عنه هويته العربية بذلك القرار الغير شرعي .


لكن من فضا ئل اللجنة التنفيذية للجبهة القومية حينها هو تصديها للدمج القسري الذي حاول به اليمنيين حينها دمج الجبهة القومية قسراً بجبهة التحرير في 13 يناير1966م حسب زعمهم بحجة تشكيل إطار موحد لقيادة ثورة الجنوب لتحقيق الاستقلال و تقود الجنوب العربي وتقدمة على طبق من ذهب إلى باب اليمن وأحضان الجمهورية العربية اليمنية باعتبار الفرع عاد إلى الأ صل حسب وجهة نظر اليمنيين و دون تشكيل دولة جنوبية مستقلة* ولو كان تم ذلك وتم الدمج لما كان للجنوب دولة بعد الاستقلال و لكان ضم الجنوب مع اليمن في الـ30نوفمبر1967م و انتهاء الأمر و هذا الفضل يحسب لقيادة الجبهة القومية.


ما أشبه اليوم بالبارحة* في أيامنا هذه نرى التاريخ يعيد نفسه* و لكن باختلاف الزمان والمكان والوسائل* وللأسف أن البعض وفي زمننا هذا يريد أن يحل قضايا الحراك الجنوبي بأهداف ووسائل وواقع 13يناير1966م لواْد الحراك الجنوبي وبنفس التوحد ألقسري للستينات ليفضي بالحراك الجنوبي في آخر الأمر إلى باب اليمن و في أحضان* نظام الاحتلال اليمني في الجمهورية العربية اليمني الشقيقة من خلال الاشتراكي الذي لم يستفد من التاريخ و يدير عمله من خلف الستار بنفس الأساليب القديمة لعل به يأخذ الجنوب في غفلة من أهله مرة أخرى و من خلال خدع بالية وشعارات تجاوزها الزمن و من منطلق الإصلاح والتغيير ليس إلا "لتعود حليمة إلى عادتها القديمة".


و كأنك "يا بوزيد ما غزيت" لعبة قديمة جديدة بأداة قديمة و لباس جديد لكنها كشفت رونقها المخفي ولا يمكن لها بأن تمرر على شعبنا الجنوبي هذه المرة بعد سقوط مئات الشهداء و الجرحى وآلاف السجناء الذين يقبعون في سجون الاحتلال اليمني .


هذه الحيل لايمكن لها بأن تمرر فالشعب العربي في الجنوب العربي الأبي قد كبر و شب على الطوق ويعي مصالحه و يستوعب ماذا يريد تحقيقه إنه يريد التحرر و الاستقلال وإعادة الهوية العربية و الوطن – الجنوب العربي ودولته المستقلة كاملة السيادة.


لقد نهض شعب الجنوب العربي* من المهرة شرقا إلى المندب غربا ضد المحتلين الجدد اليمنيين أخر مستعمرين على وجه الأرض* والذين يريدون الأرض والثروة الجنوبية ويعتبرونها ملكية خاصة بهم دون الإنسان الجنوبي الذي لا يعنيهم أمره لا, بل و يعتبرون شعب الجنوب العربي الذي هو صاحب الأرض والحق ما هو إلا مجموعة من الانفصاليين الخونة* والهنود والصومال والأحباش و مجاميع لا قبيلة لهم كما أطلق حميد الأحمر على أبناء عدن وغير يمنيين ,لكنهم محقين في طرحهم ذلك* فهم غير يمنيين كون شعب الجنوب العربي على مدى التاريخ *والأزمان* شعب مستقل وقائم بذاته له هويته العربية المستقلة وتاريخه السياسي والحضاري المستقل بعيد عن اليمن شأنه شأن اليمن و شعوب الجزيرة والخليج والعالم فتاريخ الجنوب العربي واليمن تاريخ دماء سفكت بين الطرفين نتيجة للغزوات التي جرت بينهم والمتبادلة والقائمة إلى يومنا هذا لا يمكن لهم الاستقرار إلا بعودة الجنوب العربي إلى هويته و اليمن كذلك ليعيشا شعبين متجاورين يحترم كل منهم استقلال الأخر.


نهض شعب الجنوب العربي بعد وقوعه تحت الاحتلال اليمني منذ 7/7/1994 من أجل التحرر و الاستقلال عبر جملة من التكتلات الحزبية و السياسية والمنظمات الجماهيرية بدأً بتيار أصلاح مسار الوحدة داخل الاشتراكي وحركة تقرير المصير – حتم والملتقى الجنوبي واللجان الشعبية إلى أن ظهر* في 7-7-2004م المارد الجنوبي التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) الذي كان أول حزب جنوبي التكوين والمنشأ اعا د للجنوب قراره المستقل والذي شخص الأزمة بأنها احتلال* مشين للجنوب العربي من قبل نظام الجمهورية العربية اليمنية و أصبح واقعاً منذ 7-7-1994م بعد حرب احتلال الجنوب صيف 1994م وان الحل الواقعي لهذه الأزمة يكمن بطرد الاحتلال اليمني من الجنوب شر طرده وعبر انتهاج النضال السياسي السلمي لتحرر واستقلال الجنوب واستعادة هويته العربية و وطنه الجنوب العربي و دولته العربية المستقلة كاملة السيادة.


ولقد ارتقى الشارع الجنوبي إلى هدف (تاج) و شهد الجنوب تطورات متسارعة وبالذات من يوم التصالح و التسامح 13يناير2006م في جمعية ردفان ,و الذي أدعو أن يكون هذا اليوم يوم انطلاق الحراك الجنوبي يحتفل به كل عام.


توالى تشكيل جمعيات المتقاعدين العسكريين* والمدنيين ومجلس التنسيق الأعلى للمتقاعدين عسكريين ومدنيين وجمعيات العاطلين عن العمل واتحاد شباب الجنوب واتحاد نساء الجنوب وغيرها من المنظمات الجماهيرية والمجتمع المدني الجنوبي* وشهدت الخارطة السياسية* الجنوبية* تشكل متسارع لعدد من القوى الحزبية والسياسية و المنظمات الجماهيرية الجنوبية* منها :


-التجمع الديمقراطي الجنوبي(تاج)
-المستقلين الجنوبيين من مختلف شرائح المجتمع
-القيادات السابقة
- المجلس الوطني الأعلى لتحرر واستقلال الجنوب وإعادة الدولة
- الهيئة الوطنية العليا للاستقلال وإعادة الدولة
- هيئة النضال السلمي(د/صالح يحيى)
-مجلس قيادة الثورة والمنضوية فيه حركة نجاح
- حركة المقاومة الشعبية لتحرير الجنوب العربي (الشحتور)
- كتائب سرو حمير للمقاومة المسلحة(طاهر طماح)
- جنوبيون في أحزاب يمنية الذين قد ينسلخون ويشكلون أحزابهم الجنوبية كما أعلن اشتراكيي الجنوب الأحرار
-هيئة بريطانيا لدعم الحراك
-منظمات المجتمع المدني الجنوبي المختلفة داخل الوطن الجنوبي المحتل
- اتحاد شباب الجنوب
-اتحاد نساء الجنوب
- جمعيات المتقاعدين
- جاليات الجنوب العربي في الخارج
- جمعية أبناء الجنوب العربي في نيويورك بأمريكا
- هيئة أبناء الجنوب العربي في أمريكا


وصل الحراك الجنوبي في نهاية 2008 وبداية 2009م إلى أعلى مراحله نتيجة لعدالة القضية* والإصرار الشعبي والتنافس* الشريف والتنسيق بين مختلف القوى الجنوبية بالداخل والخارج وأنظمة الاعتصامات والمظاهرات والمهرجانات السلمية على طول وعرض الجنوب وبلدان الشتات* وسقط الشهداء والجرحى *نتيجة استخدام* قوات الاحتلال اليمني للعنف والرصاص الحي ضد المواطنين العزل من السلاح وزج بالعديد في معتقلات الاحتلال اليمني على مذبح التحرر والاستقلال وانتشرت قضية الجنوب إعلامياً وسياسياً و وصلت إلى أروقة مجلس الأمن و الأمم المتحدة والمنظمات و الدول وشكل خروج الرئيس الشرعي للجنوب علي سالم البيض وافتتاح قناة عدن منعطف جديد في مسار القضية الجنوبية* أعطاها دفعه متقدمة إلى الإمام ووسع من انتشارها إقليميا ودولياً.


لكن مع دخول المنتصف الثاني من العام 2009م للأسف الشديد شهد و يشهد الحراك الجنوبي تراجع ملحوظ و تصارع غير مفهوم النوايا لدى البعض و إصرار غير مبرر ولا مدروس و خارج المؤسسات والهيئات والمجالس والأحزاب الجنوبية الموجودة بفرض توحيد فوقي إقصائي* قسري* لا يمكن إلا أن يؤدي هذا الأسلوب الانفرادي من قبل البعض إلا إلى التناحر وإدخال قوى الحراك في صراع تناحري بينها إن لم يتم التوقف عن هذا المسار الخاطئ و لم يفهم الحكمة من الإصرار في فرض التوحد القسري في كيان واحد و موحد خارج عن موافقة من يراد توحيدهم و الذي لا يمكن أن يقبله الآخرين باعتباره* تكرار ما حدث بين الجبهة القومية وجبهة التحرير عام 1966م هدف و مضمون.


متناسين اختلاف الرؤى و الأهداف والمصالح* للقوى الجنوبية نفسها حيث لا يمكن مطلقاً بأن تضع الجميع في إطار واحد و موحد بشكل قسري* دون رضا و توافق ذاتي و موضوعي ولو كان ممكن و صالحاً لتعايش مختلف القوى و الأهداف المختلفة لعملت به كل شعوب العالم و لجنبت نفسها عناء الانتخابات و التعددية و لكان الأمريكان اختصروا على حزب واحد ما داعي لجمهوري و ديمقراطي و البريطانيين ما كان داعي لمحافظين وعمال و ديمقراطيين أحرار و قومين.....الخ


علينا أن نستوعب الفوارق بالأهداف و المصالح و التكوين الاجتماعي للمجتمع الجنوبي و الذي لا شك بأن نتعامل معه وفقاً للواقع لا وفق الخيال أو أهداف يمنية لا تمت لمجتمعنا الجنوبي بصلة.


أن هذا التوجه هو أسلوب خطأ و لا يواكب التطور و الاختلاف لمختلف القوى الجنوبية هذا أولاً وثانياً لا يواكب تطورات العصر - القرن الواحد والعشرين الذي نعيشه والذي من أهم سماته هو التعدد في كل شي في الرأي وفي الفكر و في التعدد السياسي والحزبي والديني والاقتصادي من منطلق الفوارق الاجتماعية .


لذا يطلب احترام الرأي والرأي الآخر و توجه وخيارات مختلف القوى الجنوبية* فالجميع شركاء بالوطن الجنوبي عما ل كانوا أو أصحاب العمل , فلاحين أو مالكين الأرض’ رجال مال و أعما ل و دين و سياسة, أغنياء و فقراء و يعني مختلف التوجهات و الكيانات الجنوبية من حق الجميع العمل في هذا الوطن وفق برامج وأهداف خاصة بهم وفي تكتلات حزبية و سياسية تعبر عن مصالحهم كون زمن الشمولية ولى و أصبح جزء من الماضي.


وطن مفتوح للكل من يريد أن يعمل فليعمل فهذا الفرس وهذا الميدان دون منّة أو رخصة من أحد وممكن أن يعمل منفرداً* وممكن أن يعمل مجتمعاً مع من يتفق معه بالرأي والتوجه والهدف.


علينا أن ننسى أساليب الماضي* و ندير أمورنا بأساليب وأشكا ل اليوم المتجددة والنيرة والذي يعتبر جيل اليوم من الشباب هم قوتها و عمودها الفقري و سر انتصارها.


يجب بأن نتيح التنافس بين مختلف* القوى الجنوبية و نشجعه و نعطي مجال للإبداع والابتكار وان نشجع* تشكيل منظمات المجتمع المدني و الأحزاب السياسية الجنوبية ونترك عملية الدمج بشكل حر لمن يريد أن يندمج مع الأخر دون تدخل من أحد كونه قرار داخلي يخص القوى الني تريد الاندماج .


واقعنا الجنوبي اليوم ليس الجميع فيه موحدين ضمن هدف واحد وتوجه واحد فهناك تعدد في الأهداف والتوجه ولنترك لكل جهة بأن تجرب ما لديها* من برامج و ليكن الميدان النضالي المصفاة لهذه البرامج و الأهداف و الشعب الجنوبي الحكم من خلال التفافه حول هذا البرنامج السياسي أو ذاك أو التكتل السياسي - الحزبي هذا أو ذاك.


فهناك قوى جنوبية داخل الوطن الجنوبي المحتل و خارجه تؤمن بتحرر واستقلال الجنوب العربي واستعادة الهوية والدولة المستقلة كاملة السيادة .


وهناك قوى جنوبية أخرى بالداخل والخارج تؤمن بتعدد الخيارات من استعادة الدولة إلى تغيير النظام وإصلاح مسار الوحدة حسب وجهة نظرهم.


قوتين بارزتين وموجودتين على الخارطة السياسية الجنوبية فليجرب كل منها تأثيره على الأرض و يختبر مشروعه السياسي وتوجهه بشكل ديمقراطي تنافسي دون إقصاء أحد.


حتى أصحاب التوجه الواحد لكل تيار سياسي أشكال وطرق قد تختلف عن الآخرين معه بنفس الاتجاه , فليعمل كل تنظيم أو حزب أو هيئة أو مجلس بشكل مستقل تنظيمياً و تشكل لكل اتجاه جبهة تحالف:


مثلاً- قوى التحرر والاستقلال ممكن أن تشكل لها جبهة بتفق على تسميتها من قبل القوى التي تنضوي فيها ويمكن تكون: الجبهة المتحدة* للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح)
تنتمي لها القوى السياسية بشكل أحزاب وهيئات ومجالس ومنظمات وليس أشخاص وتشكل لها قيادة للتنسيق بين مختلف* التكتلات السياسية لتنظيم النشاطات المختلفة ورعاية أسر الشهداء و المعاقين ومعالجة الجرحى و رعاية أسر الأسرى.


وطالما و لدينا رئيس شرعي للجنوب هو الرئيس علي سالم البيض يعني هناك دولة جنوبية ينبغي لنا بأن نفعّل عملها و أن نعيد بناء مكونات الدولة الجنوبية .


الخلاصة من ما تقدم* أضع مشروع متكامل للخروج من المأزق الذي وصل إليه الحراك الجنوبي وهو مبادرة شخصية مني أتمنى بأن تقابل بعقول مفتوحة* وان تجد أذان صاغية من الجميع و أن تناقش و يتم اغنائها بالمقترحات لتصبح بالأخير قابلة للعمل بها على الواقع الجنوبي انطلاقا من حرصي على ديمومة الحراك وتصعيد و تيرته حتى التحرر والاستقلال .




مشروع المبادرة المقترحة:




مقترحات عملية لإعطاء الحراك الجنوبي زخم وتماسك وتصاعد وقوة من خلال العمل بالآتي:


1- تشكيل الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح )
2-تشكيل: الدولة الجنوبية
3-تشكيل: الجمعية الوطنية من مجلسين
4-تشكيل الهيئة الدستورية العليا




أولا ً:


تشكيل: الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح )


الاسم المقترح: الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح )


تتفق مكونات الحراك الجنوبي داخل وخارج الوطن الجنوبي المحتل* من أحزاب ومجالس وهيئات* وقوى سياسية وجماهيرية وقيادات تاريخية وشخصيات مستقلة على تشكيل* الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح )* وعلى أساس ميثاق وطني وهدف واحد هو : تحرر واستقلال الجنوب واستعادة هويته و دولته كاملة السيادة, وتعتبر الجبهة أداة سياسية موحدة تحالفيه لكل المكونات الحزبية والسياسية الجنوبية في مرحلة التحرر الوطني الموجودة على الخارطة السياسية الجنوبية اليوم و المنخرطة فيها فقط والتي قد تنشأ في المستقبل وترغب في الانضمام إلى الجبهة, مهمتها قيادة الثورة الجنوبية الثانية لخلاص الشعب الجنوبي* من الاحتلال اليمني وتحرر واستقلال الجنوب* واستعادة دولة الجنوب* المستقلة كاملة السيادة* وتخضع الجبهة لرئيس الدولة* وتنسق عملها مع مختلف أجهزة الدولة الجنوبية.


العضوية قي الجبهة ليس على الأساس العضوية الفردية للأفراد و لكن على أساس عضوية الأحزاب و الهيئات و المجالس الجنوبية والشخصيات ألاعتباريه *بانتداب ممثلين لكل منها إلى قيادة الجبهة ويحتفظ كل كيان ببنيانه التنظيمي. ويمارس عمله التنظيمي ونشاطه بشكل طبيعي بما لا يتعارض مع مهام الجبهة الذي ينتمي اليها.



تتكون الجبهة من التالي:




1-الأحزاب الجنوبية التكوين والمنشأ فقط* مع احتفا ظ كل حزب ببنيانه التنظيمي
2- القوى السياسية الجنوبية : المجالس والهيئات مع احتفاظ كل تكتل ببنيانه التنظيمي
3- -المنظمات الجماهيرية
4- تكتل المستقلين الجنوبيين من مختلف شرائح المجتمع.



تتكون الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح) من الأجهزة التالية:



1- مجلس التنسيق الأعلى للجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي حتى 51 عضواً
- رئيس ونائب رئيس
و دوائره هي:


- الدائرة السياسية
- الدائرة الإعلامية
- الدائرة المالية
- الدائرة الاجتماعية
- الدائرة الأمنية
2-مجلس التنسيق للجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي في المحافظة حتى 31 عضواً ومن نفس تقسيم المجلس الأعلى.
3-مجلس التنسيق للجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي للمديرية حتى 21 عضواً وبنفس تشكيل مجلس المحافظة.

4- يكون للجبهة فروع في بلدان الشتات: فرع أوربا وفرع أمريكا وفرع الخليج.

5-- يتم إعداد ميثاق* للجبهة* يعتبر برنامجها السياسي ويعد من قبل لجنة يتفق عليها من قبل قيادة الجبهة* و يصادق عليه من قبل التكتلات السياسية المنضوية في الجبهة
6-- اختيار علم للجبهة يرفع إلى جانب علم دولة الجنوب والأحزاب الجنوبية في الفعاليات واختيار شعار للمراسلات الرسمية.




ثانياُ:
- تشكيل: الدولة الجنوبية:




أ-رئيس الدولة* علي سالم البيض
ب-مجلس رئاسة 4الى جانب الرئيس يكونوا خمسة هم:
-الرئيس
- نائب الرئيس للعلاقات الخارجية
- نائب الرئيس للشئون السياسة الداخلية
- نائب الرئيس لشئون المالية والاقتصادية
- نائب الرئيس لشئون الإعلامية

ج - حكومة من رئيس و وزارات هي:


1- وزارة الخارجية
2-وزارة الدفاع والأمن
3-وزارة الاقتصاد والمالية
4- وزارة الإدارة المحلية
5- وزارة* والشئون الاجتماعية وحقوق الإنسان
6-وزارة الصحة والإغاثة
7-مجلس إعلام*

- ينظم اقتصاد ألدوله على أساس حرية *الاقتصاد* واقتصاد السوق .
-يكون طابع النظام* اتحادي ,ديمقراطي, تعددي وبرلماني.
- تنظم الدولة الدفاع والأمن على أساس استعادة كافة موظفي الأجهزة الأمنية والدفاعية ألسابقه على يوم 22 مايو 1990م *حتى تؤمن الأمن والاستقرار للبلد .
- إعادة موظفي الدولة الجنوبية المسرحين قسرا إلى وظائفهم .
- رعاية اسر الشهداء والجرحى ومنح راتب وزير لكل أسرة شهيد .
- ينظم القانون* مهام ووظائف الدولة* واختصاصاتها.




ثالثاُ

-تشكيل: الجمعية الوطنية من مجلسين:



أ‌- مجلس وطني
ب‌-مجلس الحكماء



أ‌- مجلس وطني



1- يتكون من رئيس وهيئة رئاسة و دوائر و من 151-331 عضواً

2- مجلس بلدية في المحافظة يتكون من 101-151 عضوا

3- مجلس بلدية في المديرية يتكون من 51-101 عضوا

4-لجان شعبية في الأحياء الرئيسية والقرى من 3- 9 أعضاء*



من مهام هذه المجالس إقرار الدستور والقوانين وانتخاب السلطات وإدارة السلطة في الجنوب في مرحلة الاحتلال* و أثناء انسحاب الاحتلال حتى لا يحدث فراغ دستوري و يمكن له إقرار علم و اسم وطابع الدولة للعمل بهم حتى طرحهم للاستفتاء الشعبي بعد الاستقلال *يحدد القانون مهامهم .



ب‌- مجلس الحكماء



ويتكون من الرؤساء الدولة والحكومة والوزراء والأحزاب والقادة السابقين و من ممثلين للسلاطين و المشائخ و رجال الدين والمال والأعمال وأصحاب الخبرات و الوجهات الذين لا يشغلون مناصب حالية في الدولة يحدد القانون مهامه و أعداده .



رابعاً:
تشكيل الهيئة الدستورية العليا




تشكل الهيئة الدستورية العليا بقرار من رئيس الدولة من القضاة والمحامين المقتدرين تكون مسئولة عن إعداد الدستور وحمايته بعد إقراره من الجمعية الوطنية بمجلسيها وإصدار به قرار من قبل رئيس الدولة وتنبثق منها محكمة عليا تنظر بالقضايا الاستراتيجية ومنها محاكمة قادة نظام الاحتلال اليمني أمامها و أمام القضاء الدولي ومن واجبها إعداد مختلف القضايا والجرائم المرتكبة بحق الجنوب و الجنوبيين من قبل المحتلين اليمنيين وتنظر في القضايا الرئيسية والاستراتيجية وعلى أن ينظم القانون والدستور مهامها .


تشكل محكمة في كل محافظة وأخرى في كل مديرية جنوبية تنظر بالقضايا المحلية في إطار المحافظة أو المديرية وتعد ملفات الجرائم المرتكبة من المحتلين اليمنيين ضد الإنسان والثروة والأرض في الجنوب العربي المحتل *ومنها جرائم القتل العمد والتسريح المتعمد من العمل والحرمان من العمل والعلاج والمجاعة المتعمدة والجرائم الاقتصادية المختلفة* للأموال والثروة والممتلكات الجنوبية المنقولة و الثابتة خاصة كانت أو عامة ورفعها إلى الهيئة الدستورية العليا.



أحكام عامة:


1- يتولى رئيس الدولة تكليف الجهات ومتابعة تنفيذ ها .
2- يشكل الرئيس الهيئة الدستورية على أن تباشر عملها فوراً في إعداد الدستور العام والقوانين الضرورية لهذه المرحلة خلال فترة زمنية محددة.
3- يشكل الرئيس لجنة حوار برئاسته مهمتها التأسيس لقيام مكونات الدولة و قيام أجهزتها المختلفة وفق المقترح وخلال فترة زمنية محددة.
4- تشكيل لجنة تحضيرية تمثل فيها الأحزاب والقوى السياسية الجنوبية بالداخل والخارج* مهمتها التحضير لقيام الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي ( نوح)
من القوى الجنوبية الراغبة لقيام الجبهة والمؤمنة بتحرر واستقلال الجنوب واستعادة الهوية والدولة الجنوبية المستقلة كاملة السيادة* وإعداد ميثاق وطني لعمل الجبهة ينظم عمل الجبهة إلى جانب البرامج السياسية الخاصة بالأحزاب والقوى السياسية* الجنوبية واختيار علم للجبهة يرفع إلى جانب علم دولة الجنوب وأعلام الأحزاب والقوى السياسية الجنوبية في الفعاليات المختلفة في الداخل والخارج* على أن يحدد فترة زمنية محددة لإنجاز هذه المهمة أقصاها 3-6 أشهر فقط.
5- تعمل الدولة والحكومة وفق الدستور والقوانين بعد إعدادها وإصدارها من قبل الجمعية الوطنية* وبالأخص المجلس الوطني وإصدارها بقرار من الرئيس.
6-تعمل الجبهة وفق الميثاق الوطني المتفق عليه وبعد إعداده و إقراره من قبل التكتلات الحزبية والسياسية الجنوبية فقط المكونة للجبهة.



مراجع ممكن الاستفادة منها عند إعداد الميثاق والدستور والقوانين منها:


1-وثيقة الشرف - بن فريد
2- و ثيقة إ علان عدن
3- خطابي الرئيس البيض 21مايو و7-7-2009م
4- برامج الأحزاب والمجالس والهيئات الجنوبية
5- خطاب النوبة 7-7-2007م
6-مقابلات وخطابات القادة الجنوبيين
7- دساتير وقوانين الجنوب قبل وبعد الاستقلال نوفمبر1967م
8- تجارب عربية وعالمية عديدة بهذا الخصوص


أتقدم بهذه المبادرة المقترحة للتاريخ ولمن يعز عليه الجنوب وحريته واستقلاله و في مقدمتهم الرئيس البيض و القيادات التاريخية و الأحزاب و التكتلات السياسية الجنوبية والعلماء ورجال الدين والمال والاعمال والمشائخ والسلاطين و لكل الجنوبيين بدون استثناء كواجب وطني و أشعر أني به قد أرضيت ضميري وبرّأت ذمتي أمام الله و تجاه وطني الجنوب العربي الأبي.


ودمتم
والله على ما أقول شهيد
الدكتور: عبدا لله أحمد بن أحمد الحالمي
رئيس التجمع الديمقراطي الجنوبي (السابق)

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


28-9-2009م


ملاحظة:

اضطريت لنشرها كنوع من الشفافية ولتصل إلى قطاع واسع من الناس إلى جانب الجهات المعنية .

أدعو وسائل الأعلام الجنوبية نشر هذه المبادرة ومن تقع في يده و توزيعها على ان تنشر وتوزع كاملاً دون استقطاع أجزاء منها .

وبالله التوفيق .



*






التقدير والاحترام لهذا المناضل الصلب والشامخ ولهذا الجهد العظيم الذي يقدمه
هذا الرجل حبا في اهله ووطنه الجنوبي العربي برغم التعب والارهاق
نتمنى لهذا الشامخ دوام الصحه وكمال العافيه ولاخواننا الشطار الاستفاده
من هذه المبادره والاتعاض ومن الله التوفيق
سلام ياوطن
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-30-2009, 02:35 AM
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 1,935
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

مبادرة مهمة و محاولة جديرة بالدراسة لإعادة الحياة للحراك الجنوبي و لكني أتنبأ لها بنهاية مشابهة لمبادرة بن فريد....

الخطوات العملية للخروج من الأزمة تكاد تكون ضائعة بين مقدمة الموضوع الرائعة و اللمحة التاريخية عن ضياع الهوية والوطن في خضم الإندفاع القومي نحو الوحدة و التضحية بالهوية و التمسك بضرورة إستعادة الهوية الأصلية للجنوب و كذا محاولة إعطاء تصور حيوي عن أسلوب الحكم المستقبلى و شكل الدولة الجنوبية القادمة.

و أما بالنسبة لأزمة الحراك الحالية و الخروج من المأزق الذي يعيشه الحراك... فرغم إشارة الدكتور عبدالله الواضحة بضرورة التوحد الجبهوي من أجل الخروج من المأزق.... تفتقر المبادرة لرسم الطريقة التي بها يمكن تحقيق التوحد الجبهوي و بالتالي حل التناقضات الحالية التي تعصف بالحراك و تمنعه من التقدم نحو الأمام....
أي مبادرة في هذا الشأن يجب أن تميط اللثام عن السبب الحقيقي وراء فشل التوحد الجبهوي حتى الآن... و كيفية معالجة هذا السبب... لأننا إن لم نعالج الأسباب بكل شفافية فسنظل ندور في حلقة مفرغة و نعيد نفس المحاولات الفاشلة لتوحيد جبهوي عصي على التحقيق!!


تشكيل الجبهة المتحدة للتحالف الوطني الجنوبي, هو الأساس ولكن كيف؟؟ هذا السؤال للأسف لا تجيب عليه المبادرة....
التكوين الذي إقترحه الدكتور عبدالله يظل مجهود نظري على الأقل في الوقت الحالي لصعوبة تفعيله....

فمثلا مقترح تشكل الجبهة المتحدة من القوى المذكورة أدناه يحمل سبب فشله في ذاته:


1-الأحزاب الجنوبية التكوين والمنشأ فقط* مع احتفا ظ كل حزب ببنيانه التنظيمي.... أين هي هذه الأحزاب؟... أنا لا أرى في الوقت الحالي أي منها على الساحة فكيف تشكل جبهة متحدة؟؟

2- القوى السياسية الجنوبية : المجالس والهيئات مع احتفاظ كل تكتل ببنيانه التنظيمي
هناك 3-4 مكونات سياسية هي أساس الحراك و هي من يجب أن تخاطب بأي مبادرة تخص توحيد الحراك أما البقية فتحصيل حاصيل.

3- -المنظمات الجماهيرية.... بصراحة هذا المصطلح يذكرني بالإشتراكية العلمية!!! لا توجد منظمات جماهيرية في الشارع الجنوبي حاليا!!! لا نقابات عمالية و لا فلاحية و لا يحزنون... و العمال و الفلاحين في الأخير كأشخاص يمكن أن ينخرطوا في المكونات السياسية!!.... ربما هناك إتحاد الشباب... و لكن ما تأثيره على الشارع؟ و ما مدى إرتباطه بالمكونات السياسية؟؟

4- تكتل المستقلين الجنوبيين من مختلف شرائح المجتمع.... كيف سيتم تمثيلهم في الجبهة و ماهو دورهم في جبهة أساسها أحزاب و قوى سياسبة... أمر غير موضح في المبادرة!!

السلاطين والمشائخ كمكون أساسي مستقل في التوحد الجبهوي تم إغفالهم تماما في هذه المبادرة.... كما تم إغفالهم عموما منذ بداية الحراك!!

دوائر الجبهة و أعضائها أمور ثانوية إذا تم تشكيل الجبهة فإنها لن تكون محل خلاف

رغم نظرتي التشائمية إلا أن مناقشة المبارة و إغنائها أمر مهم كون الحراك يعتبر تجربة رائدة و مسألة توحيد مكوناته عملية تحتاج إلى صبر و دراسة مستفيضة ليتعلم منها الجميع
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-30-2009, 02:52 AM
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 288
افتراضي

تشخيص دقيق للحاله الراهنه الذى يعيشها الجنوب العربى
ولكن لاحياة لمن تنادى سوف توضع هذه المبادره فى سلة الاهمال وفى الرشيف على ذمة التاريخ
كمثيلاتها من المبادرات الوطنيه الاخرى
تحية للرجل العظيم الدكتور عبدالله وجهوده وافكاره الوطنيه النيره وحرصه على وطنه
ولكن دكتور هناك ايدى خفيه لاتريد لهذا الوطن التحرر والاستقلال لازالو يتربصون بنا من اجل القضاء علينا وهم ليس من بعيد بل من ابناء جلدتنا
فصبرا عبدالله ان النصر اتى لامحاله وسينتصر الحق على الباطل مهما طال الزمن ولايصح الا الصحيح
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-30-2009, 09:10 AM
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 662
افتراضي

الدكتور عبدالله

شغلت نفسك واشغلتها بالحزب الاشتراكي اليمني

يا عزيزي يكفي لو انك قلت مثلما قاال ويقول الاستاذ شعيفان
بأنه لو عاد الاشتراكي للحكم فان البقاء تحت حكم علي عبدالله صالح افضل؟؟
وانه سيقاتل مع علي صالح ضد الاشتراكي؟؟

وانت هنا تكرر ما يقول وبصوره لا تنم عن ذكاء ودهاء سياسي ؟؟

لماذا لا تختصرون المسألة كلها بعمل انتخابات

وليختار الناس من يريدون وبعدها يقوم من اختاره الناس بقيادة النضال

اما سياسة تنفيذ الاجندة والتحرك عبر الاشارات من الخارج
كل هذا لن يحقق لكم سوى مزيد من البقع السوداء الملطخ بها ثوب كل سياسي
رهن نفسه للخارج

ما رأيكم بانتخابات يشرف عليها قادة الحراك والوطنيين بالداخل

في ردفان والضالع ويافع وزنجبار وغيرها
من المناطق ويتم اختيار القيادة بحرية كاملة

وما دام انك قلت رأيك بشفافية
اسمح لي ان اعطيك رايي بصراحة
تأكد يا دكتورنا الغالي بأنك شخصيا لو ترشحت في مسقط رأسك
أو في دائرة سكنك أو في دائره تريدها
لن تحصد اكثر من 20 صوت

ارحمونا واتركوا الناس تعمل
ورحم الله من عرف قدر نفسه
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
الحقوق محفوظة لدى منتديات مركز صوت الجنوب العربي (صبر) للحوار 2004-2012م

ما ينشر يعبر عن وجهة نظر الكاتب أو المصدر و لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

سبق لك تقييم هذا الموضوع: