قائمة الشرف



العودة   منتديات مركز صوت الجنوب العربي (صبر) للحوار > قسم المنتديات العامة > منتدى تاريخ و معالم الجنوب العربي

القرآن الكريم - الرئيسية - الناشر - دستور المنتدى - صبر للدراسات - صبر نيوز - صبرالقديم - صبرفي اليوتيوب - سجل الزوار - من نحن - الاتصال بنا - دليل المواقع - قناة عدن

عاجل



آخر المواضيع

آخر 10 مواضيع : التعازي والمواساة لقيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 32 - الوقت: 11:11 PM - التاريخ: 09-13-2019)           »          الاحتلال اليمني الارهابي يستهدف مدينة شبام التاريخية (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 26 - الوقت: 10:47 AM - التاريخ: 09-12-2019)           »          بيان قبائل شبوة (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 53 - الوقت: 10:20 AM - التاريخ: 09-12-2019)           »          اسوأ احتلال استعماري عرفته البشرية (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 - الوقت: 09:17 AM - التاريخ: 09-12-2019)           »          اختصروا الطريق (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 280 - الوقت: 09:48 AM - التاريخ: 09-10-2019)           »          استكمال تحرير والسيطرة على الارض والموارد (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 270 - الوقت: 06:41 PM - التاريخ: 09-06-2019)           »          الحرب الثالثة (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 296 - الوقت: 12:19 AM - التاريخ: 08-29-2019)           »          خطاب الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 404 - الوقت: 10:27 PM - التاريخ: 08-27-2019)           »          حرب يمنية ثالثة ضد شعب الجنوب العربي (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 345 - الوقت: 01:59 PM - التاريخ: 08-23-2019)           »          دولة جنوبية تشكل العمق الاستراتيجي للمنطقة والعالم (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 329 - الوقت: 02:56 PM - التاريخ: 08-22-2019)

إضافة رد
  #21  
قديم 05-26-2010, 10:53 PM
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 627
افتراضي

الى أبناء ردفان الأحرار وخاصة الرعيل الأول من الثوار هل منكم

من لايزال يتذكر المسيرة الاحتجاجية التي قمتم بها في مارس ( تقريبا ) عام 1964

ورددتم ( اخرج ياجورج من الدرج ) والمقصود هنا جورج حبش

أثناء تواجده في تعز ومعه عتاولة القوميين العرب من أمثال هاني الهندي

ومحسن إبراهيم .؟؟؟؟؟؟؟ وكيف قامت أجهزة المخابرات المصرية

بتأمين الحماية لهم وحتى مغادرتهم تعز .

أكيد هناك العديد منكم يعرف الأسباب الحقيقية لخروج تلك المسيرة ؟؟

أيها القارئ العزيز حاول أن تستقصي بحثا عن الحقيقة ، واريدك انت

ان تعرف عنها من غيري .

دمتم بخير وسلام
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 05-29-2010, 11:38 PM
حضرمي جدآوي حضرمي جدآوي غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: " جدهـ غيررر" وقلبي في الجنوووب يحوووم كـالطير .!
المشاركات: 2,299
قـائـمـة الأوسـمـة
Exclamation نكمل معكم حيث توقفنا ،، بسم الله الرحمن الرحيم

الوجه الثاني من العملة ذاتها


كانت حفلة رائعة تلك التي أقيمت بفندق ( الأخوان ) في تعز في الأسبوع الثاني من شهر مارس عام 1966 م .. ومن الحق أنها لم تكن عامرة بما يكفي من الظهور والنحور العارية .. وهو الأمر الذي يجعل الشيطان يعيش على مقربة منها .. ولكن هذا لايعني أن رائحة الفضيلة كانت تتصاعد ليلتذاك إلى عنان السماء ..


ففي أجواء التآمر على مصائر الشعوب يجد الشيطان من يمثله دائما وقد كان الشيطان ممثلا تمثيلا كاملا ليلتئذ . كانت النجوم الذهبية تتألق على أكتاف الضباط بشكل بهيج .. وكان أبناء الجنوب العربي يتجولون في (( قاعة العشاء )) برشاشاتهم .. ويتمنطقون بمسدساتهم التشيكية .. ويزينون خواصرهم بقنابل يدوية علقت بصورة جذابة في أحزمة الخراطيش .. من حلقات تأمينها المعدنية .

وكانت الحفلة عادية لولا بعض الوجوه الغريبة فيها .. وكان أبرز هذه الوجوه .. وأكثرها غرابة على التحقيق السيد عبدالله الأصنج الذي كان إلى وقت قريب من طائفة (( المنبوذين )) الذين يجبرون البراهمة على تكسير أقداحهم .!

ومع ذلك فإن هناك حالات يكون من الحتمي فيها أن تتعايش (( الجن مع الثوم )) وتتعود رائحته دون أن تلوذ بالفرار وماحدث ليلتئذ هو ضرب من هذا القبيل .. من التعايش بين (( الجن و الثوم )) ، وان كان علماء (( السيمياء )) يؤكدون أن ذلك مستحيل ..!

وبرز من إحدى الغرف الجانبية في الفندق ضابط مصري كبير .. وكانت النجوم .. وشارات التقدير التي ينوء بها كاهلة قمينة بأن توحي لغير عارفيه بأنه أثر من بقايا جيش بونابرت ..

وسرعان ما هدأت الضجة فلا تسمع إلا همسا .. وصوبت الأعين ، وألتوت الأعناق بإتجاه الضابط الكبير هذا .. وكان واضحا أنه تعود (( جو )) السلطة بحيث لم يعر اهتماما كبيرا للناس الذين وقفوا عن بكرة أبيهم .. وهذا يعني أنهم لن يعودوا للجلوس ثانية إلا بتصريح منه ..

وبنظرة إستعلاء لم يبذل أي جهد لتخفيفها .. بلهجة الواثق من نفسه إلى حد كبير تحدث الضابط إلى (( ضيوفه )) وهم كذلك منذ ( 14 اكتوبر 1964 ) .. فقال :
(( دلوقتي حتسمعوا خبر يهم شعب الجنوب اليمني المحتل البطل .. حدش عنده راديو .. أفتحوا الراديو )) .

وأمتدت الأيادي تلقائيا تبحث عن راديو كما لو كان علبة ثقاب .. ومن أقصى (( القاعة )) جلجل صوت المذيع معلنا مولد (( جبهة تحرير الجنوب اليمني المحتل )) .. في بيان رنان من راديو تعز ..

ونص البيان على أنه رغبة - لا أدري من أبداها - في توحيد الطلائع المناضلة لشعب الجنوب اليمني المحتل .. فقد تم دمج الجبهة القومية ومنظمة التحرير في تنظيم (( ثوري )) جديد (( جبهة تحرير الجنوب اليمني المحتل )) ..
وكالعادة فقط تضمن البيان التأكيدات بأن هذه الجبهة التي ولدت قبل قليل هي الممثل الشرعي الوحيد لشعب الجنوب اليمني المحتل .. وأن حكم الإعدام سيكون نصيب كل من يعترض سبيلها .. أو يعارض شرعية تمثيلها (( للشعب .. كل الشعب )) !

وقد وقع البيان عن المنظمة عبدالله عبدالمجيد الاصنج وعن القومية علي ناصر السلامي ..

وفي نفس الوقت كان عبدالقوي مكاوي لجأ إلى القاهرة بعد أن أقاله المندوب السامي البريطاني في عدن .. لأنه رفض مع حكومته أن يستنكر إغتيال السير تشارلس رئيس المجلس التشريعي في عدن اليالغ من العمر 78 عاما .

أذيع البيان (( الدمج )) هذا على الحاضرين في قاعة العشاء بفندق الأخوان في تعز .. وهم وجوه القوم من (( النافعين والمنتفعين على السواء )) ... وما كاد المذيع يختتم البيان بدعوات النصر .. وتأكيدات الهزيمة (( للإستعمار والعملاء )) حتى ساد الوجوم .. وبدأت عملية تسلل من القاعة .. ما لبثت أن تحولت إلى تحرك جماعي .. فلم يكن أحد يعلم شيئا عن هذا الدمج .. سوى ثلاثة أشخاص هم (( المسئول الأول )) عن المخابرات المصرية في تعز .. وعبدالله الاصنج والسلامي .. والحضور في القاعة كغيرهم في الشارع لم يسمعوا البيان إلا من الراديو !

وكانت قيادة الجبهة القومية مبعثرة في تعز .. والقاهرة .. وهناك شبكات العنف العسكرية السرية داخل الجنوب بقياداتها .. وهي أيضا لا تعلم شيئا عن الدمج .. وكذلك زملاء الاصنج في منظمة التحرير محمد بن عيدروس ومقبل باعزب ... وآخرون .. وهؤلاء أيضا لا يعلمون .. !

والواقع .. لم تكن المخابرات المصرية بحاجة إلى طلب الموافقة على خطواتها هذه من أحد .. اولئك أحياء .. ولكنهم يتنفسون (( صناعيا )) .. وأي شكوى أو تذمر .. أو تقطيبة ملامح ! .. ستؤدي إلى إغلاق (( أنبوبة الأوكسجين )) وسيموت الجميع تلقائيا .. ومن بقي حيا بعد ذلك فسيعالج أمره بحملة دعائية لمدة أسبوع .. وسيموت موتا معنويا محققا .. فأن بقي قادرا على الحركة فهناك أكثر من فدائي مستعد للمرابطة تحت باب منزله حيثما كان في الجنوب وسيرديه قتيلا ..

كان ديجول إذا ضاق ذرعا باللجاج داخل الجمعية الوطنية يحتد ويعلن (( عندما أطلب شيئا .. فذلك يعني أنني آمر به )) .. وهذا بالضبط ما تفعله المخابرات المصرية ..

ومع ذلك فنحن شعب لا تنقصه الشجاعة .. فقد أصدر قحطان الشعبي بيانا من القاهرة أعلن فيه عدم شرعية الدمج .. ولكن البيان سحب من وكالات الانباء قبل أن تبرق به .. ومن الصحف قبل أن تنشره .. والنسخة الوحيدة التي تسربت منه وصلت إلى عدن ووزعت في منشور سري .. وألقيت في الشوارع بكميات وافرة ..

وكان الشيوعيون في عدن أكثر جرأة .. فقد صدرت صحيفتهم في اليوم الثاني تهاجم الاصنج شخصيا .. مؤكدة أن (( لا دمج )) ولا تعاون مع الاصنج ..

ولم تغفر المخابرات المصرية هذا للشيوعيين . فأحرقت صحيفتهم بعد هنيهة .. وأعادات قحطان من الحدود الليبية بعد أن فر هاربا .. وظل تحت الإقامة الجبرية في القاهرة حتى عام 1967 م .

وتلاشى الإنفجار (( الرجعي !! )) ضد الخطوة التقدمية التي تحققت ! .. وبدأت أسماء جديدة تتألق في أفق الثورة المسلحة .. فقد أعلن عن تعيين المكاوي أمينا عاما لجبهة التحرير .. وعبدالله الاصنج رئيسا لمكتبها السياسي .. وتم سريعا تعيين ( 20 ) شخصا كهيئة قيادة الجبهة بينهم علي السلامي وطه مقبل .. ومحمد باسندوه .. وأحمد الفضلي وجعبل بن حسين العوذلي .. وعبدالله علي عبيد .. وناصر السقاف .. وبقيت بعض الأسماء سرية لأنها ستتولى تنظيم (( الشغل )) في الداخل .. والإشراف عليه ..

وتفاصيل كثيرة مذهلة ولكن ما الفائدة من الرد الآلي .. فالمهم فقط شواهد وأمثلة على الكيفية التي عولجت بها الثورة المسلحة في الجنوب توصلا إلى النتائج التي أدت إليها .. وما ذكر هنا بعض هذه الشواهد .. نموذج منها ..




- 2 -


يا خلق الله .. ما أبدع دقة المخابرات المصرية في العمل .. وأروع الأساليب الفنية التي تنفذ بها ما تريد دون أن يكرثها إنسان .. أو يؤنبها ضمير .. أو يلفتها صوت حق في الأرض أو في السماء ..

لقد أقتنعت بأن الجبهة القومية أضحت تثق بنفسها .. وتطالب بأن تباح لها حرية التحرك في العالم .. وتتصل بالكثيرين ممن يعطفون عليها في موسكو وبكين وأماكن أخرى .. وهذا أكثر بكثير مما تستطيع المخابرات السماح به .. إنها أشد غيرة على العاملين معها من نساء (( الطوارق )) اللواتي لا يسمحن لرجالهن بالسفور حتى أمامهن !!

والواقع أن بعض قادة الجبهة القومية .. وبينهم قحطان الشعبي وهو رجل عصبي المزاج .. سريع الإستجابة للإستفزاز أظهروا ( أخيرا ) شيئا من الضيق بالحصار المحكم المفروض على تحركاتهم السياسية .. وبعد أن أمست ( الآن .. أل .. أف ) ذائعة الصيت .. حتى في الصين إذ أطلقت عليها صحيفة الشعب هذا الإسم المختصر .. بإعتبارها إحدى التنظيمات الثورية التي تكيل ( للإمبريالية ) ضربات مميتة في الطرف الجنوبي من جزيرة العرب ..

وهذا عزز الإعتقاد القائم عند المخابرات من قبل بأن حركة القوميين العرب والشيوعيين يحملون هوية ناصرية مزيفة ليبنوا أنفسهم في الجنوب العربي ..

والمخابرات تطلب خضوعا أكيدا .. وطاعة عمياء .. وإذا أكتشفت أن قحطان أكثر بؤسا من أن يواصل الإنحناء - كما يقول ديجول - سددت للشيوعيين والحركيين ضربة جعلت من لم ينكفيء منهم على وجهه من الألم .. يستلقي على ظهره من الدهشة ..

ها قد أصبحت الأمور الان في متناول الاصنج .. وقد أوتي هذا الرجل طبعا ثعلبا مراوغا .. وكون أنه رجل بلا مبادئ .. يسهل عليه الحركة .. ويعطيه حرية أوسع في التكيف .. وإتخاذ القرارات المناسبة .. الملائمة .. دون أن يتعرض ما يحرص عليه للأذى .. لأنه في الواقع لا يحرص على شيء سوى أن (( يبني نفسه )) ..

إنه رجل واقعي لا تعني الشعارات لديه أكثر من وسائل .. وإذا لم تفلح وسيلة معينة في الوصول إلى غاية فيصبح من الطبيعي إستبدال الوسيلة .. بأخرى للوصول إلى الغاية نفسها .. وهذا مفتاح شخصية الاصنج إلى جانب طباع خاصة يعتبرها (( عمر بن عامر وعلي بن علي )) .. طباع لايرضي الله ولا رسوله وأما قحطان فرجل ميـــــال للزهو صدى للحالة التي يكون فيها .. تبطره النعمة .. وتذله الحاجة ..

(( وبمقاييس )) المخابرات المصرية .. كان قحطان في عام 1966 .. أكثر من أن يكون بمقدور المخلوق أن يطيقه .. فقد أسكرته الأمجاد وكان مغمورا .. وأبطرته النعمة وكان مدقعا .. وكان من الواجب ( بمقاييس المخابرات المصرية طبعا ) أن يوضع منه ما شمخ .. ! وتظافرت عوامل شتى لتصعيد الاصنج والمكاوي .. وهبوط قحطان وفيصل .. وقد كان ..

وفي التاريخ أمثلة على البطر الفاحش أبرزها إطلاقا حمار عبدالله بن المقفع الذي عاش مهزولا من الجوع في أرض مجدبة حتى قيض الله له ثعلبا رق لحاله فهداه إلى مرعى به غدير .. فيه من الرزق ما يسر الأعين .. وما يلذ المعدة .. واللسان .. من (( العضرس )) الأخضر إلى (( الرقماء )) .. (( والمطك )) .. ولكن الثعلب حذره من (( النهيق )) . لأن الأرض التي يقع فيها المرعى مسبعة .. فأبلغه حمار ابن المقفع .. وقد كان جائعا انه لن ينهق مــا بقي حيا .. المهم القوت أن يجده .

ومكث راتعا في المرعى عدة أيام حتى أسترد عافيته .. وظهر أمره .. وتاق إلى طبعه الذي فطر عليه .. فقال لصاحبه وقد برح به الشوق إلى النهيق ..

- إني أصلحك الله أيها الثعلب راغب في النهيق .. ولا أظني إلا فاعل ..

فقال الثعلب مأخوذا !

- أو ما تذكر ما صرنا إليه من أن الأرض مسبعة وصوتك مجلبة لها من أقصى الأرض ..

قال :

- لا صبر لي على الصمت .. وسأنهق وليفعل الله ما يشـاء ..

قال أنتظرني هنيهة حتى أختفي .. وطب نفسا بما عن لك .. وما أراك إلا مأكولا .. !

ونهق حمار ابن المقفع .. فتوافدت عليه السباع من أطراف الغابة المحيطة بالمرعى .. وما غابت شمسه إلا عظاما !

وفي دنيا الحيوان أشباه ونظائر مما يقع في دنيانا نحن البشر .. وهذه واحدة منها .. فتأملوها جيدا .





- 3 -


المفروظ أن ما تم هو عملية دمج للجبهتين ( التحرير و القومية ) . وأن الجبهتين أصبحتا جبهة واحدة وحسب .. ولكن هذا واقعيا لم يحدث .. لقد أستهدفت المخابرات تصفية ( الزعامة السياسية ) للجبهة القومية المتمثلة في الحركيين .. والشيوعيين .. وبناء زعامة جديدة للجبهة نفسها .. (( والناصرية )) عموما قد تسمح لحزب معين .. بشروط معينة أن يكون واجهة لنفوذها في بلد معين .. ولكنها لا تسمح له بأن يشاركها هذا النفوذ .. أو أن يبني لنفسه نفوذا مستقلا .. فهنا يتحول الأمر إلى إحتمالات منافسة يجب الإنتباه لها .. ومراقبتها ..

غير أن الربيب وقد أتقن وسائل المربي .. عرف في ساعات الشدة - كيف يعيش - .. وأضطرت (( المخابرات المصرية )) . بعد أن فشل أسلوب (( الدمج )) .. أن تلجأ إلى أسلوب التجويع .. ومن التجويع أخيرا إلى الصراع المسلح المكشوف بين الجبهتين .. وقد أعطيت الكلمة للرصاص .. وتحولت الثورة المسلحة ضد الإستعمار إلى جهاز للتحرش بالمواطن العادي .. وعملية إقتحام سافرة للخلق والضمير .









يتبع ... تحية جنوبية عربية >< بعبق الإستقلال والحرية
__________________
صفحتي على اليوتيوب :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحتي على تويتر :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحتي على انستقرام :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحة برنامج تول بآر الجنوب العربي الشخصية :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 05-30-2010, 02:24 AM
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 627
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حضرمي جدآوي
الوجه الثاني من العملة ذاتها


كانت حفلة رائعة تلك التي أقيمت بفندق ( الأخوان ) في تعز في الأسبوع الثاني من شهر مارس عام 1966 م .. ومن الحق أنها لم تكن عامرة بما يكفي من الظهور والنحور العارية .. وهو الأمر الذي يجعل الشيطان يعيش على مقربة منها .. ولكن هذا لايعني أن رائحة الفضيلة كانت تتصاعد ليلتذاك إلى عنان السماء ..

ففي أجواء التآمر على مصائر الشعوب يجد الشيطان من يمثله دائما وقد كان الشيطان ممثلا تمثيلا كاملا ليلتئذ . كانت النجوم الذهبية تتألق على أكتاف الضباط بشكل بهيج .. وكان أبناء الجنوب العربي يتجولون في (( قاعة العشاء )) برشاشاتهم .. ويتمنطقون بمسدساتهم التشيكية .. ويزينون خواصرهم بقنابل يدوية علقت بصورة جذابة في أحزمة الخراطيش .. من حلقات تأمينها المعدنية .

وكانت الحفلة عادية لولا بعض الوجوه الغريبة فيها .. وكان أبرز هذه الوجوه .. وأكثرها غرابة على التحقيق السيد عبدالله الأصنج الذي كان إلى وقت قريب من طائفة (( المنبوذين )) الذين يجبرون البراهمة على تكسير أقداحهم .!

ومع ذلك فإن هناك حالات يكون من الحتمي فيها أن تتعايش (( الجن مع الثوم )) وتتعود رائحته دون أن تلوذ بالفرار وماحدث ليلتئذ هو ضرب من هذا القبيل .. من التعايش بين (( الجن و الثوم )) ، وان كان علماء (( السيمياء )) يؤكدون أن ذلك مستحيل ..!

وبرز من إحدى الغرف الجانبية في الفندق ضابط مصري كبير .. وكانت النجوم .. وشارات التقدير التي ينوء بها كاهلة قمينة بأن توحي لغير عارفيه بأنه أثر من بقايا جيش بونابرت ..

وسرعان ما هدأت الضجة فلا تسمع إلا همسا .. وصوبت الأعين ، وألتوت الأعناق بإتجاه الضابط الكبير هذا .. وكان واضحا أنه تعود (( جو )) السلطة بحيث لم يعر اهتماما كبيرا للناس الذين وقفوا عن بكرة أبيهم .. وهذا يعني أنهم لن يعودوا للجلوس ثانية إلا بتصريح منه ..

وبنظرة إستعلاء لم يبذل أي جهد لتخفيفها .. بلهجة الواثق من نفسه إلى حد كبير تحدث الضابط إلى (( ضيوفه )) وهم كذلك منذ ( 14 اكتوبر 1964 ) .. فقال :
(( دلوقتي حتسمعوا خبر يهم شعب الجنوب اليمني المحتل البطل .. حدش عنده راديو .. أفتحوا الراديو )) .

وأمتدت الأيادي تلقائيا تبحث عن راديو كما لو كان علبة ثقاب .. ومن أقصى (( القاعة )) جلجل صوت المذيع معلنا مولد (( جبهة تحرير الجنوب اليمني المحتل )) .. في بيان رنان من راديو تعز ..

ونص البيان على أنه رغبة - لا أدري من أبداها - في توحيد الطلائع المناضلة لشعب الجنوب اليمني المحتل .. فقد تم دمج الجبهة القومية ومنظمة التحرير في تنظيم (( ثوري )) جديد (( جبهة تحرير الجنوب اليمني المحتل )) ..
وكالعادة فقط تضمن البيان التأكيدات بأن هذه الجبهة التي ولدت قبل قليل هي الممثل الشرعي الوحيد لشعب الجنوب اليمني المحتل .. وأن حكم الإعدام سيكون نصيب كل من يعترض سبيلها .. أو يعارض شرعية تمثيلها (( للشعب .. كل الشعب )) !

وقد وقع البيان عن المنظمة عبدالله عبدالمجيد الاصنج وعن القومية علي ناصر السلامي ..

وفي نفس الوقت كان عبدالقوي مكاوي لجأ إلى القاهرة بعد أن أقاله المندوب السامي البريطاني في عدن .. لأنه رفض مع حكومته أن يستنكر إغتيال السير تشارلس رئيس المجلس التشريعي في عدن اليالغ من العمر 78 عاما .

أذيع البيان (( الدمج )) هذا على الحاضرين في قاعة العشاء بفندق الأخوان في تعز .. وهم وجوه القوم من (( النافعين والمنتفعين على السواء )) ... وما كاد المذيع يختتم البيان بدعوات النصر .. وتأكيدات الهزيمة (( للإستعمار والعملاء )) حتى ساد الوجوم .. وبدأت عملية تسلل من القاعة .. ما لبثت أن تحولت إلى تحرك جماعي .. فلم يكن أحد يعلم شيئا عن هذا الدمج .. سوى ثلاثة أشخاص هم (( المسئول الأول )) عن المخابرات المصرية في تعز .. وعبدالله الاصنج والسلامي .. والحضور في القاعة كغيرهم في الشارع لم يسمعوا البيان إلا من الراديو !

وكانت قيادة الجبهة القومية مبعثرة في تعز .. والقاهرة .. وهناك شبكات العنف العسكرية السرية داخل الجنوب بقياداتها .. وهي أيضا لا تعلم شيئا عن الدمج .. وكذلك زملاء الاصنج في منظمة التحرير محمد بن عيدروس ومقبل باعزب ... وآخرون .. وهؤلاء أيضا لا يعلمون .. !

والواقع .. لم تكن المخابرات المصرية بحاجة إلى طلب الموافقة على خطواتها هذه من أحد .. اولئك أحياء .. ولكنهم يتنفسون (( صناعيا )) .. وأي شكوى أو تذمر .. أو تقطيبة ملامح ! .. ستؤدي إلى إغلاق (( أنبوبة الأوكسجين )) وسيموت الجميع تلقائيا .. ومن بقي حيا بعد ذلك فسيعالج أمره بحملة دعائية لمدة أسبوع .. وسيموت موتا معنويا محققا .. فأن بقي قادرا على الحركة فهناك أكثر من فدائي مستعد للمرابطة تحت باب منزله حيثما كان في الجنوب وسيرديه قتيلا ..

كان ديجول إذا ضاق ذرعا باللجاج داخل الجمعية الوطنية يحتد ويعلن (( عندما أطلب شيئا .. فذلك يعني أنني آمر به )) .. وهذا بالضبط ما تفعله المخابرات المصرية ..

ومع ذلك فنحن شعب لا تنقصه الشجاعة .. فقد أصدر قحطان الشعبي بيانا من القاهرة أعلن فيه عدم شرعية الدمج .. ولكن البيان سحب من وكالات الانباء قبل أن تبرق به .. ومن الصحف قبل أن تنشره .. والنسخة الوحيدة التي تسربت منه وصلت إلى عدن ووزعت في منشور سري .. وألقيت في الشوارع بكميات وافرة ..

وكان الشيوعيون في عدن أكثر جرأة .. فقد صدرت صحيفتهم في اليوم الثاني تهاجم الاصنج شخصيا .. مؤكدة أن (( لا دمج )) ولا تعاون مع الاصنج ..

ولم تغفر المخابرات المصرية هذا للشيوعيين . فأحرقت صحيفتهم بعد هنيهة .. وأعادات قحطان من الحدود الليبية بعد أن فر هاربا .. وظل تحت الإقامة الجبرية في القاهرة حتى عام 1967 م .

وتلاشى الإنفجار (( الرجعي !! )) ضد الخطوة التقدمية التي تحققت ! .. وبدأت أسماء جديدة تتألق في أفق الثورة المسلحة .. فقد أعلن عن تعيين المكاوي أمينا عاما لجبهة التحرير .. وعبدالله الاصنج رئيسا لمكتبها السياسي .. وتم سريعا تعيين ( 20 ) شخصا كهيئة قيادة الجبهة بينهم علي السلامي وطه مقبل .. ومحمد باسندوه .. وأحمد الفضلي وجعبل بن حسين العوذلي .. وعبدالله علي عبيد .. وناصر السقاف .. وبقيت بعض الأسماء سرية لأنها ستتولى تنظيم (( الشغل )) في الداخل .. والإشراف عليه ..

وتفاصيل كثيرة مذهلة ولكن ما الفائدة من الرد الآلي .. فالمهم فقط شواهد وأمثلة على الكيفية التي عولجت بها الثورة المسلحة في الجنوب توصلا إلى النتائج التي أدت إليها .. وما ذكر هنا بعض هذه الشواهد .. نموذج منها ..




- 2 -


يا خلق الله .. ما أبدع دقة المخابرات المصرية في العمل .. وأروع الأساليب الفنية التي تنفذ بها ما تريد دون أن يكرثها إنسان .. أو يؤنبها ضمير .. أو يلفتها صوت حق في الأرض أو في السماء ..

لقد أقتنعت بأن الجبهة القومية أضحت تثق بنفسها .. وتطالب بأن تباح لها حرية التحرك في العالم .. وتتصل بالكثيرين ممن يعطفون عليها في موسكو وبكين وأماكن أخرى .. وهذا أكثر بكثير مما تستطيع المخابرات السماح به .. إنها أشد غيرة على العاملين معها من نساء (( الطوارق )) اللواتي لا يسمحن لرجالهن بالسفور حتى أمامهن !!

والواقع أن بعض قادة الجبهة القومية .. وبينهم قحطان الشعبي وهو رجل عصبي المزاج .. سريع الإستجابة للإستفزاز أظهروا ( أخيرا ) شيئا من الضيق بالحصار المحكم المفروض على تحركاتهم السياسية .. وبعد أن أمست ( الآن .. أل .. أف ) ذائعة الصيت .. حتى في الصين إذ أطلقت عليها صحيفة الشعب هذا الإسم المختصر .. بإعتبارها إحدى التنظيمات الثورية التي تكيل ( للإمبريالية ) ضربات مميتة في الطرف الجنوبي من جزيرة العرب ..

وهذا عزز الإعتقاد القائم عند المخابرات من قبل بأن حركة القوميين العرب والشيوعيين يحملون هوية ناصرية مزيفة ليبنوا أنفسهم في الجنوب العربي ..

والمخابرات تطلب خضوعا أكيدا .. وطاعة عمياء .. وإذا أكتشفت أن قحطان أكثر بؤسا من أن يواصل الإنحناء - كما يقول ديجول - سددت للشيوعيين والحركيين ضربة جعلت من لم ينكفيء منهم على وجهه من الألم .. يستلقي على ظهره من الدهشة ..

ها قد أصبحت الأمور الان في متناول الاصنج .. وقد أوتي هذا الرجل طبعا ثعلبا مراوغا .. وكون أنه رجل بلا مبادئ .. يسهل عليه الحركة .. ويعطيه حرية أوسع في التكيف .. وإتخاذ القرارات المناسبة .. الملائمة .. دون أن يتعرض ما يحرص عليه للأذى .. لأنه في الواقع لا يحرص على شيء سوى أن (( يبني نفسه )) ..

إنه رجل واقعي لا تعني الشعارات لديه أكثر من وسائل .. وإذا لم تفلح وسيلة معينة في الوصول إلى غاية فيصبح من الطبيعي إستبدال الوسيلة .. بأخرى للوصول إلى الغاية نفسها .. وهذا مفتاح شخصية الاصنج إلى جانب طباع خاصة يعتبرها (( عمر بن عامر وعلي بن علي )) .. طباع لايرضي الله ولا رسوله وأما قحطان فرجل ميـــــال للزهو صدى للحالة التي يكون فيها .. تبطره النعمة .. وتذله الحاجة ..

(( وبمقاييس )) المخابرات المصرية .. كان قحطان في عام 1966 .. أكثر من أن يكون بمقدور المخلوق أن يطيقه .. فقد أسكرته الأمجاد وكان مغمورا .. وأبطرته النعمة وكان مدقعا .. وكان من الواجب ( بمقاييس المخابرات المصرية طبعا ) أن يوضع منه ما شمخ .. ! وتظافرت عوامل شتى لتصعيد الاصنج والمكاوي .. وهبوط قحطان وفيصل .. وقد كان ..

وفي التاريخ أمثلة على البطر الفاحش أبرزها إطلاقا حمار عبدالله بن المقفع الذي عاش مهزولا من الجوع في أرض مجدبة حتى قيض الله له ثعلبا رق لحاله فهداه إلى مرعى به غدير .. فيه من الرزق ما يسر الأعين .. وما يلذ المعدة .. واللسان .. من (( العضرس )) الأخضر إلى (( الرقماء )) .. (( والمطك )) .. ولكن الثعلب حذره من (( النهيق )) . لأن الأرض التي يقع فيها المرعى مسبعة .. فأبلغه حمار ابن المقفع .. وقد كان جائعا انه لن ينهق مــا بقي حيا .. المهم القوت أن يجده .

ومكث راتعا في المرعى عدة أيام حتى أسترد عافيته .. وظهر أمره .. وتاق إلى طبعه الذي فطر عليه .. فقال لصاحبه وقد برح به الشوق إلى النهيق ..

- إني أصلحك الله أيها الثعلب راغب في النهيق .. ولا أظني إلا فاعل ..

فقال الثعلب مأخوذا !

- أو ما تذكر ما صرنا إليه من أن الأرض مسبعة وصوتك مجلبة لها من أقصى الأرض ..

قال :

- لا صبر لي على الصمت .. وسأنهق وليفعل الله ما يشـاء ..

قال أنتظرني هنيهة حتى أختفي .. وطب نفسا بما عن لك .. وما أراك إلا مأكولا .. !

ونهق حمار ابن المقفع .. فتوافدت عليه السباع من أطراف الغابة المحيطة بالمرعى .. وما غابت شمسه إلا عظاما !

وفي دنيا الحيوان أشباه ونظائر مما يقع في دنيانا نحن البشر .. وهذه واحدة منها .. فتأملوها جيدا .





- 3 -


المفروظ أن ما تم هو عملية دمج للجبهتين ( التحرير و القومية ) . وأن الجبهتين أصبحتا جبهة واحدة وحسب .. ولكن هذا واقعيا لم يحدث .. لقد أستهدفت المخابرات تصفية ( الزعامة السياسية ) للجبهة القومية المتمثلة في الحركيين .. والشيوعيين .. وبناء زعامة جديدة للجبهة نفسها .. (( والناصرية )) عموما قد تسمح لحزب معين .. بشروط معينة أن يكون واجهة لنفوذها في بلد معين .. ولكنها لا تسمح له بأن يشاركها هذا النفوذ .. أو أن يبني لنفسه نفوذا مستقلا .. فهنا يتحول الأمر إلى إحتمالات منافسة يجب الإنتباه لها .. ومراقبتها ..

غير أن الربيب وقد أتقن وسائل المربي .. عرف في ساعات الشدة - كيف يعيش - .. وأضطرت (( المخابرات المصرية )) . بعد أن فشل أسلوب (( الدمج )) .. أن تلجأ إلى أسلوب التجويع .. ومن التجويع أخيرا إلى الصراع المسلح المكشوف بين الجبهتين .. وقد أعطيت الكلمة للرصاص .. وتحولت الثورة المسلحة ضد الإستعمار إلى جهاز للتحرش بالمواطن العادي .. وعملية إقتحام سافرة للخلق والضمير .










يتبع ... تحية جنوبية عربية >< بعبق الإستقلال والحرية


للتوضيح وخاصة للاجيال المتأخرة فان ( الآن .. أل .. أف ) هي الحروف الاولى للجبهة القومية باللغة الانجلزية n . L . F حسب مااذكر وارجو التصويب في حال الخطاء
مع الشكر والتقدير الاخ حضرمي جداوي
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 05-30-2010, 11:44 PM
حضرمي جدآوي حضرمي جدآوي غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: " جدهـ غيررر" وقلبي في الجنوووب يحوووم كـالطير .!
المشاركات: 2,299
قـائـمـة الأوسـمـة
Lightbulb نكمل السلسلة ،، بسم الله الرحمن الرحيم

المستقبل لا يدخر لنا سوى أيام إنتقام




كانت توقعات المخابرات المصرية مبنية على معادلات خاطئة مؤدها .. أنه طالما كان التظيم العسكري (( للجبهة القومية )) يتسلم مخصصاته وتجهيزاته .. وأوامره من المخابرات رأسا .. فإنه لن يحاول إثارة الغبار .. وإفتعال المشاكل بسبب التخلي عن القيادة السياسية للشيوعيين والقوميين .. أو إجبارها على الإندماج مع الاصنج وجماعته

الحساب هو : أن قواعد القوميين ستلتحق بالتحرير رأسا .. وستتابع عملها على نفس الغرار .. توصلا إلى نفس الهدف الذي رسمته المخابرات المصرية وكرست كل وسائل مصر الإعلامية والدعائية والمالية لتحقيقه ..

والنتيجة هي : رفض التحرير .. وإجبار المخابرات المصرية على بناء ( جهاز حرب ) جديد بعد أن خرج عن طاعتها جهاز الحرب السابق .. وسيطر عليه الشيوعيون والقوميون العرب وهم - كما هو معلوم - شيوعيون على ( طريقتهم الخاصة ! .. )
وكان الشيوعيون والقوميون قد وطدوا أنفسهم منذ البداية على أساس الإستفادة فقط من ( الإنتساب الزائف ) (( إلى (( الناصرية )) ريثما يمكنوا لأنفسهم في الجنوب العربي .. وعلى هذا فقد كان من الواضح أن دعم المخابرات المصرية لهم لن يستمر طويلا .. - وهي قد شعرت - أن الشيوعيين والقوميين يرون في تأييد عبدالناصر شيئا نافعا مرحليا ..

وهكذا عندما أعلنت المخابرات المصرية قرار إدكاج الجبهة القومية ومنظمة الاصنج في تنظيم جديد بإسم جبهة التحرير سارع الشيوعيون إلى إحباط عملية الدمج .. وبدأت عملية عزل لقواعد الجبهة القومية .. لئلا تمتد إليها حمى الإندماج .. و وزعت المنشورات التي تتحدث عن إنتهازية الاصنج .. و أنه بالإنتساب إلى العمل المسلح (( إنما أراد سرقة المكاسب الثورية التي تحققت بالدماء والتضحيات .. والتي قدمتها الجبهة القومية قائدة النظال المسلح ! ))

وكانت المشكلة الملحة عي كيف يمكن توفير البديل للمساعدات المصرية التي حولت الآن لبناء جهاز التحرير .. ولكن هذه المشكلة وجدت في حلا في النهاية .. وقررت الجبهة القومية أن تشكل قواعدها في الجنوب فرقا مسلحة للسطو على البنوك .. وسرقة حوانيت المجوهرات .. وفرض الاتاوت على التجار ..

وبعد سلسلة من الحملات الفدائية الموفقة على البنوك والمؤسسات التجارية .. امكن تغطية الأجور والمرتبات الثابتة ( لجهاز الكفاح المتفرغ ) .. وأصصبحت هذه العمليات قاعدة ثابتة .. واصلت الجبهة القومية التصاعد بها إلى أن تسلمت السلطة في الجنوب العربي .. وقد لجأت إليها مرات عديدة حتى بعد أن أصبحت ( الجهاز الحاكم ) .

وإذا كانت الكوابح والروادع الأخلاقية ضعيفة .. فإن إجبار رجل ما .. على إفراغ غلة دكانه في حقيبة رجل آخر بدون مناقشة .. وتحت تهديد السلاح هي عملية لذيذة .. ونادرة .. ومدعاة لإشعار بطلها بشيء من الأهمية .. ! وأنه لم يخلق عبثا ! ..

والمشكلة الأخرى في (( السلاح )) .. وهي ليست مشكلة .. ففي الجنوب العربي واليمن الكثير .. الكثير جدا من السلاح .. إذا وجد المال .. فأن بمقدور المرء أن يجهز (( كتيبة كاملة )) من مستودعات واحد فقط مشايخ جبل صبر .. أو من دكان واحد في عتق ( مدينة العوالق ) .

إن باعة (( اللحوح )) في سوق تعز يتسلحون برشاشات ( روتوف ) الفعالة جدا في حرب الشوارع لكبر حجم مخزن الذخيرة فيها .. ( 73 ) طلقة ولايزيد وزنه عن سبعة أرطال وهذه حسنة واحدة من حسنات المخابرات المصرية .. والمصانع الشيوعية .. إذ أغدقت علينا السلاح الحديث ما يكفي لإختصار عددنا إلى النصف .. وخشية أن نفتقر إلى الحماس الضروري لإستعماله ضد بعضنا البعض فإنه يجري تحريضنا وتنشيط هممنا على تجربته .. وقد فعلنا في هذا الصدد ما يفوق جهد المجتهد ..




- 3 -


ودخلت (( جبهة تحرير الجنوب اليمني المحتل )) دائرة الضوء بدون صعوبة .. وتحركت نفس الأجهزة التي تحركت عام 1964 لتبني القوميين والشيوعيين .. تحركت لتبني عام 1966 (( جبهة التحرير )) .. تحركت بنفس الحماس .. ونفس المقدرة .. ونفس الكفاءة .. ونفس الجرأة على الحق والتاريخ ..

ولم يقل الناس شيئا ..وإن وجد الناقد الحصيف .. لم يجد المستمع النابه .. فقد كانت حدود الرؤية عند شعبنا قصيرة جدا . وكان مستوى الظن بمصر جيدا .. غير أن ماعرفناه في الجنوب العربي كان وجها زائفا لمصر .. نشر ظله على الوطن العربي طوال عشر سنوات محرضا على الفتنة .. داعيا الى التخريب .. ناهشآ في جسم كل مجتمع .. ممزقا لوحدة كل جماعة وكما يقول المثل الحضرمي (( المقتول لا يسمع قرحة البندق )) كنا نضع السيف على أعناقنا وفي ضننا أن مايحدث هو غير ذلك ..

إن القانون ليس مسئولا عن جهل الجاهل .. ولا فقر الفقير .. كان يجب أن نكون شعبا رجلا .. فلا نسمح لأحد أن يجعلنا أداة لتحقيق أهداف غير أهدافنا .. وخدمة سياسة غير مستوحاة من واقع شعبنا .. ولكن لم يكن ..

وعذرنا .. أن الأساليب التي جوبهنا بها .. كانت أدق من حدود وعينا .. كان الإغراء .. بالمال .. بالسلاح .. بألقاب البطولة .. والفداء .. وأسوأ من ذلك حسن الظن عن البعض .. وقابلية بعضنا الاخر للعمالة .. كل هذه الأمور مجتمعة .. تألبت لتصنع ( مأساة الجنوب العربي ) التي عشناها خمس سنوات دامية .. ولا زالت تنشر ظلها الأسود في شكل حكومة قائمة في الجنوب .. ولا أدري .. كم يتعين أن نتحمل من تضحيات للوصول ( بالمأساة ) إلى فصل الختام ..



- 4 -

إني أروي هنا الوقائع المجردة .. ولا شك أن بعضها أقل إمتاعا للقاريء .. وبعض هذه الوقائع سيكون موضع مراجعة كبيرة .. ونقاش كثير .. ومع إني على ثقة من (( صحة مصادري )) .. بإعتباري واحد ممن عاشوا هذه الأحداث .. وكنت في جميع (( سنوات الشدة )) على مقربة منها .. وكنت أنا نفسي هدفا للرصاص تارة .. وللوعيد أخرى .. (( وللخطف ثالثة )) .. والهجوم الدعائي رابعة .. هذا بعد أن تعذرت وسائل (( تأليف القلوب )) ..

رغم هذا كله .. فإن هناك من سيعتقد بأن هذه الأمور أكثر هولا من أن تكون قد حدثت بالفعل .. ولكني بحاجة إلى التأكيد .. أن (( المخابرات المصرية )) كانت تبني الزعامة المعصومة في الوطن العربي وتنشر ظلها في الجزيرة .. وكان البعض يظن أن ما بني هو حصن منيع لعزتنا .. لا قلعة رهيبة مظلمة لإستعبادنا .. كنا عناصر .. ومواد خام .. لصناعة الإنتصارات .. وتقدير فاعلية التجاري .. ومعرفة صدى الشعارات .

كانوا يحتقروننا .. في أعماقهم .. ويرون فينا مجرد (( عملاء )) .. فين حين توهمنا (( أهجزتهم )) بأننا (( أبطال نشق طريقنا إلى المستقبل بالدم .. ونعبد طريقنا بالمذابح .. )) وأما في ضمائرهم .. في تحسباتهم .. فلسنا سوى (( آنية فارغة تجري تعبئتها بالثقافة .. وتحريكها في الإتجاه الذي يحقق أغراض قوى إجتماعية معينة )) ..

هكذا يقول صلاح نصر المدير العام للمخابرات المصرية في كتابه الشهير (( الحرب النفسية : معركة الكلمة والمعتقد )) .

والمعتقد أن يجب علينا - أو هذا ما يحتمه السياق - أن نروي طابع التطورات التي جرت في الجنوب العربي منذ عام 1964 .. ولكن هذا العام بالذات كان بداية فقداننا كشعب السيطرة على قضيتنا .. و وقوع هذه القضية بصراحه تحت النفوذ المباشر للمخابرات المصرية بإعتبارها الوصي على الأهداف العربية في (( الإشتراكية والحرية و الوحدة )) ..

في هذا العام .. تبلور الموقف بين الوجود البريطاني يقف على صعيد .. بكل مايمثله .. والمخابرات المصرية على صعيد آخر .. وكنا نحن تحت أجنحة الفريقين .. جماعة تزداد إرتماءا في أحضان برياطنيا وتتشبث بها .. وأخرى .. تعمل وفقا لتعليمات المخابرات المصرية .. وبتخطيط منها .. و لم يكن في الصورة بالطبع أي شيء مما تفكر فيه .. أو نتطلع إليه كـشعب .. كنا هدف الصراع .. ومادته .. ولم يكن هذا الصراع يحقق أهدافنا .. وهو لم يحققها بالفعل .. فحتى الآن لازلنا نعتقد أن المستقبل لايدخر لنا سوى أيام الإنتقام ..

ولذلك .. فمن يكتب عن الجنوب العربي في (( سنوات الشدة )) من عام 1964 حتى عام 1968 .. لا يستطيع قطعا أن يتجاهل الدور الرائد للمخابرات المصرية .. ذلك أن كل (( الجبهات )) التي عملت في هذه الفترة .. لم تكن سوى (( الواجهة السياسية )) لعمل عسكري كان يستهدف (( تدمير )) الجنوب العربي لا (( تحريره )) ..

إن المجتمع المتماسك لا يستطيع أن يقع بسهولة تحت تأثيلا التيارات المذهبية الوافدة عليه .. إن تماسكه دليل مقدرته على الدفاع عن نفسه متسلحا بقيمة وإجماع أفراده على الصمود .. وإذن فلا بد من عملية (( تقويض )) للتماسك .. وتخريب للإجماع .. وتشتيت (( للولاء )) وتمزيق (( الوحدة والرأي والإتجاه )) .

لا بد من عملية إنهاك للبنية الإجتماعية ذاتها .. لتضعف قدرتها على المقاومة ..

وكان (( الإنهاك )) الذي تعرضنا له أولا على يد الإستعمار البريطاني .. وله طابعه المخدر الخاص .. ثم الإنهاك العنيف على يد المخابرات المصرية .. بإنشاء جبهة بعد أخرى .. لتبدأ صراع متصل .. وتقطيع مدمر لتطورنا السلمي .. كان هذا كله .. مدعاة لوقوعنا في أحضان (( الماركسية )) .. وإبقاء جذوة الصراع حية متوقدة في تربة بلادنا .. حتى في دولة الإستقلال ..

وإذن نحن لا نريد الإساءة ولكنا لا نستطيع كذلك تزييف التاريخ .






يتبع ... تحية جنوبية عربية >< بعبق الإستقلال و الحرية
__________________
صفحتي على اليوتيوب :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحتي على تويتر :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحتي على انستقرام :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحة برنامج تول بآر الجنوب العربي الشخصية :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 05-31-2010, 08:55 AM
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 4,309
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

شكرآ أخي حضرمي جدّاوي المحترم
على المجهود الكبير هذا .. ولكن مصيبة الجنوب العربي ’دخول ,طربوش ’وحزام ’ وطارش’ وعبده’ والقوميّه فيها رجال ولكن
اقصو بفعل المذكورين’’ وامّا التحرير ’فمن أقصاها المحتل البريطاني!!
والحليم تكفيه الإشاره!!
لك التحيّه!!
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 05-31-2010, 09:56 AM
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 4,309
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

ملحق!!
أخي حضرمي جدّاوي’’ المحترم
كان ذلك في ادب القوميّه ’ أوالجبهه القوميّه’ مسجّل التوحيد القسري’’ للجبهتين’’ أي فرض’’ حسب رغبة المخابرات المصريّه!
ورفض من قبل الزاهدين في عالم السياسه وقبل من الجاهلين لها!
ارجو من الأخ /العزيز شيخان اليافعي المحترم
ان يدلي بدلوه’’
لتمكّنه من تاريخ ثورة الجنوب ’ كمناضل ’ومارس النضال!
فعلمي بالدمج إنه قسري بالأكراه!!
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 05-31-2010, 07:33 PM
مــشــرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,903
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذئب المعجله
ملحق!!
أخي حضرمي جدّاوي’’ المحترم
كان ذلك في ادب القوميّه ’ أوالجبهه القوميّه’ مسجّل التوحيد القسري’’ للجبهتين’’ أي فرض’’ حسب رغبة المخابرات المصريّه!
ورفض من قبل الزاهدين في عالم السياسه وقبل من الجاهلين لها!
ارجو من الأخ /العزيز شيخان اليافعي المحترم
ان يدلي بدلوه’’
لتمكّنه من تاريخ ثورة الجنوب ’ كمناضل ’ومارس النضال!
فعلمي بالدمج إنه قسري بالأكراه!!

أخي الفاضل ذئب المعجلة لك التحية وتعلم أن الخلاف الرئيسي بين جبهة التحرير والجبهة القومية كان على نقطة واحدة وهي أن جبهة التحرير كانت تريد ضم الجنوب العربي وإلحاقه باليمن عشية الإستقلال بينما الجبهة القومية كانت تريد أن يكون بالجنوب العربي دولة مستقلة ولا تقبل الوحدة مع اليمن المتخلف والهمجي وكانت على خلاف مع نظام صنعاء وكنت أنا شخصياً أشجع الناس للإنضمام للجبهة القومية حتى لا نوقع في ورطة في حال تسلم جبهة التحرير للسلطة بالجنوب العربي لأن الوحدة مع اليمن دمار للجنوب العربي وهي التي تقضي على مستقبلنا كما أن جبهة التحرير في شهر أغسطس 67 بدأت تشكيل جيش التحرير في منطقة الحوبان بمحافظة تعز وأغلبهم من أبناء تعز والحجرية والمناطق الوسطى اليمنية ليحل مكان جيش الجنوب العربي لأن الخبازين من أبناء تعز المستوطنين في عدن كانوا يقولون ان جيش الجنوب العربي تربية بريطانيا ويجب حله بالكامل وهذا الذي أغضبنا وتم الإتصال بضباط جيش الجنوب العربي وتم إبلاغهم بالمؤآمرة التي تحيكها جبهة التحرير وحكومة صنعاء ضد جيش الجنوب العربي وهذا الذي شجع جيش الجنوب للإنضمام إلى الجبهة القومية ضد جبهة التحرير التي كانت تريد حل جيش الجنوب العربي والأمن العام وضم الجنوب لليمن مقابل إعطائهم مناصب وزارية في صنعاء وكان من الجنوبيين محمد سالم با سندوة من المؤيدن بضم الجنوب العربي إلى اليمن وعلى هذا الأساس وقفنا إلى جانب الجبهة القومية التي كانت في عداء مع اليمن من أجل قيام جمهورية الجنوب العربي ولكن قبل إعلان الإستقلال تفاهم عبدالفتاح إسماعيل وسلطان أحمد عمر التعزي ومجموعة من اللوبي اليمني مع حكومتهم في صنعاء لإرسال وفد إلى الجبهة القومية لثنيها بتغيير إسم جمهورية الجنوب العربي إلى جمهورية جنوب اليمن إذا لم توافق الجبهة القومية على الوحدة مع اليمن لأن الإسم كفيل بيمننة الجنوب وإلحاقه باليمن لاحقاً تحت أي ذريعة مادام إسمه جنوب اليمن كما يحق لليمن ضمه بالقوة لأنه يمني وبعد أن تأكدت صنعاء أن الجبهة القومية هي الأقوى بعد تأييد جيش الجنوب العربي لها فأرسلت وفد برئاسة عبدالله حمران وزير الإعلام اليمني أنذاك وأجتمع بقادة الجبهة القومية بالشيخ عثمان وطلب منهم تغيير إسم الدولة الجديدة من جمهورية الجنوب العربي إلى جمهورية الجنوب اليمني وأن صنعاء مستعدة للتعاون مع الجبهة القومية وعدم مساعدة جبهة التحرير وعدم السماح لها بأي نشاط ضد الجبهة القومية وكان هذا في 17 نوفمبر 1967 وقام اللوبي اليمني بإقناع قادة الجبهة القومية الجنوبيين بالموافقة وأن الإسم لا يضر ما دام الجبهة القومية هي الحزب الحاكم في الجنوب العربي بعد بريطانيا ورفض الجنوبيين هذا الطلب ولكن عبدالله الخامري حاول جاهداً تثبيت إسم اليمن على الجنوب العربي وقال للجنوبيين با نسميها جمهورية اليمن الجنوبية بدلاً من جنوب اليمن حتى تكون مساوية للجمهورية العربية اليمنية وتم تغيير الإسم إلى جمهورية اليمن الجنوبية وعاد الوفد اليمني إلى صنعاء بفرحة عارمة لأنه حقق هدفه وقال عبدالرحمن الأرياني رئيس المجلس الجمهوري لقد تحقق نصف هدفنا بتثبيت إسم اليمن على الجنوب وسوف تلحقها خطوات أخرى بواسطة أبناء اليمن المقيمين في عدن وفي الجبهة القومية وبعد الإستقلال تم التواصل بين اليمنيين في عدن وصنعاء لإلحاق الهزيمة بشعب الجنوب العربي وتم رسم الخطط وحبك المؤآمرات حتى تم إحتلال الجنوب العربي وطمس هوية وتاريخ شعب عريق له تاريخ حافل بالنضال والتضحية من أجل الشرف والكرامة .


شيخان اليافعي / كندا 31/05/2010

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 05-31-2010, 10:45 PM
حضرمي جدآوي حضرمي جدآوي غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: " جدهـ غيررر" وقلبي في الجنوووب يحوووم كـالطير .!
المشاركات: 2,299
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

اقتباس
شكرا جزيلا اخي الفاضل والمبدع حضرمي جداوي

عاش الجنوب العربي

لآ شكر على وآجب ، وصدقني لولآ جهودك وجهود الشرفآء الأحرآر من أبنآء الجنوب العربي لمآ كنآ نحن كـ ( جيل الشبآب ) نعرف بشيء إسمه الجنوب العربي ، هويتنا الحقيقية التي طمست ، حتى رفاقي من السعوديين أصبحوا احيانا ينادوني بـ ( الجنوب العربي ) .. _^

كل الشكر لك أستاذي ، فأنا طالب في مدرستك ياسيدي الفاضل أسد الشرق الخليفي فأنت أسد الهوية الجنوبية العربية .

وعشت وعاش كل أبناء الجنوب العربي وعاش جنوبنا العربي الحبيب حرآ أبيآ مستقلآ ..


اقتباس
نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله.


صدق أمير المؤمنين ثاني الخلفاء الراشدين خليفة و صاحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الأمين ، وأحد العشرة المبشرين في مقولته العظيمة ، وفعلا وما حآل المسلمين اليوم من ذل وهوان إلآ بسبب إبتعآدهم عن دينهم وقلة إيمآنهم وضعفه ، فعلينا كـ جنوبيين عرب أن نتعظ مما حصل بالماضي لنا ومما يحصل اليوم لنا وللمسلمين ..

أخي الفآضل / صوت الحرية ، أهلا بك وبالحرية ، نسأل الله أن يرزقنا الحرية لبلادنا المحتلة ولكل جنوبي عربي مقهور ...

شآكر لك المرور والتواجد .. ^





اقتباس
تحياتنا للاخ حضرمي جداوي على المجهود الذي يستحق الشكرى عليه ومنتظرين السلسل للموضوع

كل التحآيآ لك عزيزي الوحيد ، يسعدني وجودك هنا ، ولاتشكرني على واجب ، الشكر لك لمرورك الكريم ، والسلسلة طور التكملة ، على أمل المتابعة منك والتوصل ، لاتحرمنا تواجدك ياصديقي .. ^



اقتباس

مرة اخرى شكرا للاخ الفاضل حضرمي جداوي ، بالفعل نحن بحاجة الى قراءات

سياسية عميقة لكشف الحقائق والاستفادة من العبر والدروس ولتوعية وتنوير الاجيال

وكفى غوغائية وجهل ومراهقة سياسية بل كفى جرائم بحق وطننا الجنوب العربي

وشعبنا الاصيل .

دمتم بخير



اخي حضرمي جداوي انني على ثقة من ان صدرك يتسع لملاحظة بسيطة وهي

عليكم التدقيق اكثر في الاملاء لكم تحياتي وتقديري

شكرآ لك ، كلآمك أخذته بعين الإعتبآر ، جزيل الشكر لك عالمتابعة الجيدة منك ، والتواصل الدئم ، أسال الله أن يسعدك ويحقق مرادك ومراد كل الشرفاء الغيورين بالإستقلال والحرية .. ^



اقتباس

كم انت رائع ياحضرمي .. جداوي

وليت كل مواضيع المنتدى مثل مواضيعك


مثل هذا الموضوع يرفع عالياً حتى يتسنى للجميع قراءته

بارك الله فيك

ويثبت



مرورك الأروع ، أسعدتني جدآ بمرورك العطر ، وياليت كل جنوبي مثلك غيور على جنوبيته العربية ، هويته الحقيقية المطموسه ،
بوركت وبوركت يمينك عالتثبيت وسلمت لنا يا قائد هذهـ السفينة ( سفينة صوت الجنوب العربي ) سفينة نحو الحرية .. ^

شكرا لك من الأعماق على المرور والمداخله .




اقتباس
الله ينور عليك

وعليك أخي الكريم ( صوت الحرية ) ، ربي يسعدك ، لاتحرمنا هالطلات الجميلة ، شكرا لك مرة أخرى .. ^




اقتباس

شكراً حضرمي جداوي ...

كنت قبل مدة أتسائل ببراءة عن عدم وجود كتب عن الجنوب العربي ..
بعدها فهمت أنها ألقيت في البحر مثلما أحرق المغول والتتار مكتبة بغداد ..
والإغريق واليونان مكتبة الإسكندرية ..

يآهلآ يآهلآ بالناقد الغالي شعيفانوفيتش ، بالنسبة لسآؤلك البريئ ، ثق تماما أنني مثلك كثبرا ما تسالت ولم أجد ما يشفي غليلي ، فعلا يبدولي أنها غرقت في البحر كما كادت أن تنجح محاولات إغراق الهوية الجنوبية العربية مع الهويات والحضارات المندثرة التي ربما قد غرق من تاريخنا ماقد غرق ، ولكن لولا الله ثم صحوة أحرار وشرفاء الجنوب العربي ، تم وضع الهوية الجنوبية العربية صوب الأعين وفي القلب هويتنا ونعتز بها قبل كل شيء ، وسنظهرها للملأ ونعلنها للجميع شآء من شآء وأبى من أبى ...

وستعود الكتب التي تتحدث عن الجنوب العربي وسيعود جنوبنا العربي الحبيب ، بإذن الله تعالى الواحد الأحد الفرد الصمد القادر على كل شيء .. ^


شآكر لك مرورك ومداخلتك ، لاتحرمنا تواجدك ، دمت مبدعا .
__________________
صفحتي على اليوتيوب :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحتي على تويتر :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحتي على انستقرام :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحة برنامج تول بآر الجنوب العربي الشخصية :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 05-31-2010, 11:20 PM
حضرمي جدآوي حضرمي جدآوي غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: " جدهـ غيررر" وقلبي في الجنوووب يحوووم كـالطير .!
المشاركات: 2,299
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

اقتباس

وكيف تتم يمننة الجنوب الا بطمس تاريخه وكل الكتب التي تتحدث عن تاريخه

,
,
,
,
ونفس السؤال دار في نفسي واعتقد ان أعلب جيل الشباب قد سئل نفس السؤال



حقآ والله ، يوما بعد يوم يتضح لي أكثر ، أن الهوية الجنوبية العربية تعرضت منذ القدم لحملة طمس هوية منظمة ومدروسة جيدا ، ولازالت الحملة إلى اليوم وستظل حتما لأن الحملة زرعت في عقول " اليمنيين منذ الطفولة " وعليه وجب علينا أن نغرس الهوية الجنوبية العربية في عقول وقلوب أطفالنا وأبنائنا في طفولتهم حتى يكبروا وهم جنوبيين عرب مفتخرون بذلك ومعلنون للجميع بلا حياء ولا خجل ...

وبالنسبة للسؤال ، الكثير الكثير يسأل حتى الوالد ( أطال الله في عمره وحفضه من كل مكروه وإياكم ) وعمره بالستينات ، يسأل هذا السؤال ، تخيل فما بالك بنا نحن الذين أعمارنا لاتتجاوز ( 21 ) .!


واهلا بك مرة أخرى



اقتباس
عفوا ..لا أريد أن أخيب ظن الكثير ممن الذين استحسنوا و أشادوا بالكتاب قبل قراءته..ولكن اذا كانت هذه المقدمه فهي تدل على توقف التاريخ في وعي الكاتب في مرحله تاريخيه معينه لم يستطع ان يتجاوزها. كما أن هناك سطحيه وعدم عمق في فهم الظرف التاريخي في تلك الفتره الزمنيه من تاريخ الجنوب العربي . وهناك ايضا ضيق أفق وعدم استيعاب للصراع الدولي في تلك الفتره. وأحاديه وحصريه في الطرح, وعدم الانفتاح على مختلف التيارات الفكريه والسياسيه .ومن الواضح عدم وجود الحياديه في تفسير الاحداث , مما يؤدي حتما الى أخطاء في التحليل , والتحامل على جهه أو طرف معين, وعدم المصداقيه و خاصه في ماده تاريخيه. وفي الاخير التاريخ لا يجب أن يكون شيئ يكتب على ناس قد رحلوا , ولا يستطيعون دحض ما كتب من تراهات.

هآت الحقيقة التي لديك إن وجدت ! وأستغرب سبب تحآملك على الكتآب قبل أن تقرأه ، بل غضيت فقط من المقدمة ، فكيف إذا قرأته او شيئا منه ؟
أخشى أن تقرأه فتشتعل نارا .. عالعموم .. تحية جنوبية عربية >< بعبق الإستقلآل و الحرية





اقتباس
والله حفيت قدماي وأنا أبحث في المكتبات عن كتب حول الجنوب العربي وكم طلبت

من اصدقاء لي في القاهرة وبيروت ان يجدوا لي كتب حول ذلك .

الحآل من بعضه أستاذي أسد الشرق الخليفي ... ولكن حتما سيظهر تاريخنا المطموس ومهما حالوا وكرروا لن ينجحوا بعد اليوم .. الجنوب العربي أصبح قلبنا النابض فكيف نحيا أو نعيش بلا قلب ! محال ...


إن لم يظهر شيء عن تاريخنا من أحرار العرب ، حتما وكلي ثقة في أحرار وشرفاء الجنوب بإستعادة التاريخ المطموس والحضارة المخفية وكتابته من جديد ، الجنوب العربي يستحق منا ذلك ، وكل شيء ..

ومرة أخرى .. أهلا بك



اقتباس
ملهم ...... يبدو انه اسم يمني حجري ؟؟؟؟؟؟ وربما يكون حوشي الانتماء

إن كآن كذلك ، فذلك يعني أن هذهـ الكتب تسبب لهم الرعب وتصيبهم في مقتل ، فواجب علينا أن نكتب مانعرفه عن الجنوب العربي ونعيد كتابة أي كتب قديمة ، حفضا للتاريخ من الضياع والإندثار ، لندون كل شيء عن الجنوب العربي من جديد وبشكل جديد ... شكرا على غيرتك الوطنية أستاذي أسد



اقتباس
لدي كتاب ايضا عن الجنوب العربي ساحاول طباعته هذه الايام باذن الله


هآت .. هآت مآلديك ، لآ تبخل علينآ بمآ عندك ، انت كريم ونحن إن شآء الله نستآهل ...
فنحن بحآجة مآسة لمعرفة كل مآيتعلق بجنوبنا العربي الحبيب كتاريخ وهوية ..
ياحبذا لو تكتبه من الآن في ( الوورد ) أو ( المفكرة ) حتى حينما تنوي تنزيله بالمنتدى يكون جاهز دون عناء أو تعب .

شآكر لك المرور والتواجد .. ^




اقتباس
اقول واقول للرفاق الاشاوس


لا شرعية ثورية ولا شرعية دستورية لمن حكمونا منذ نوفمبر 1967 والى اليوم .

ما حصل في الجنوب العربي منذ 30 نوفمبر 1967 والى اليوم غير شرعي وباطل وما بني
على باطل فهو باطل ، ومن يدعي أن هناك شرعية ثورية في تلك الفترة اطرح عليه

الأسئلة التالية :

هل الشرعية الثورية ممثلة في الجبهة القومية فقط ؟؟ هل كانت الجبهة القومية

الفصيل الوحيد الذي حقق الاستقلال من بريطانيا ؟؟؟ الذي يقول نعم ... عليه أن يعطينا الدليل
القانوني والتاريخي والسياسي وعليه أن يثبت بالدليل بان الفصائل الأخرى لم تشارك في النضال الوطني
وان الحركة الوطنية مختزلة في الجبهة القومية والقوى اليسارية والشيوعية ؟؟؟؟

وان كان الامر كذلك فلماذا كان الاقتتال المرير بين الجبهتين القومية والتحرير ؟؟؟
هل يستطيع احد أن ينفي ذلك ؟؟ ووقوف بريطانيا إلى جانب الجبهة القومية ؟؟؟ وهل يستطيع احد أن ينفى ان الجبهة القومية أقصت جميع فصائل العمل الوطني بدءا بالرابطة وانتهاءا بالمستقلين ؟؟؟ وقتل واعتقال ومطاردة منسوبي الفصائل الاخرى وخصوصا قيادات و منتسبي رابطة ابناء الجنوب العربي .

اذن نعود ونقول ان كل ما حصل منذ 1967 باطل وغير شرعي ، وعليه فما بني على
باطل فهو باطل

اكرر وأقول الآن ، بل في كل لحظة يزداد إيماني ويترسخ قناعتي بأن ما أطلق عليها ثورة 14 أكتوبر 1963 م ما هي سوى الكذبة الكبرى في تاريخنا السياسي والخطوة الأولى في طريق تنفيذ المؤامرة الخبيثة والشيطانية لتدمير الجنوب العربي وقد كان لهم ذلك وحققوا هدفهم إلى حد كبير بقيادة ورعاية الجبهة القومية نتاج الماركسيين العرب المنطوين تحت حركة القوميين العرب ومن ثم امتدادها الحزب الاشتراكي اليمني الماركسي اللينيني الدموي المشبوه الأداة الذي تكفل لاستكمال تنفيذ ذلك المخطط وتلك الجرائم البشعة التي ارتكبت في الجنوب العربي منذ نوفمبر 1967وانهما خلف كل المصائب والكوارث التي حلت بنا ، ولا يزال العديد من الجناة والمجرمين يحومون حول الحمى لأهداف في غاية الخطورة أدناها محاولاتهم لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء , فهل نحن مدركون لما يحاك ضدنا كشعب الجنوب العربي من قبل أولئك المجرمون والسفاحون ؟


لذلك علينا جميعا بذل الجهود والعمل من اجل :-

1- استمرار الحراك السلمي ودعمه وتطويره في المجالات المختلفة

2 - مصالحة جنوبية – جنوبية تاريخية

3 - الإعداد والتحضير الجيدين لتأسيس دولة الجنوب العربي وبمشاركة كل الأطياف السياسية

وانه من غير العمل في هذا الاتجاه لن تقوم للجنوب العربي قائمة

وانه من غير العودة الى هويتنا السياسية الجنوب العربي والتمسك بها لن تقوم لنا قائمة



مع المآدة .. كمآ وردت ..
وآصل طرحك ، فنحن بحآجة للتوعية أكثر و أكثر ...
تحية جنوبية عربية .. بعبق الإستقلآل و الحرية



اقتباس
الله يعطيك العافية حضرمي جداوي على الجهد ولا براز حقائق الامور من اجل عودة

الوعي ، انها معلومات جدا مهمة ، وصدقوني ان ماخفي اعظم وسوف تتكشف امور سوف

تصيب الكثير من ابناء الجنوب العربي بالصدمة وان شاء الله في الوقت المناسب

سوف تنشر .

مرة اخرى شكرا للاخ حضرمي جداوي على هذه الرحلة لزيارة جديدة للتاريخ .


اقتباس

اكرر وأقول الآن ، بل في كل لحظة يزداد إيماني ويترسخ قناعتي بأن ما أطلق عليها ثورة 14 أكتوبر 1963 م ما هي سوى الكذبة الكبرى في تاريخنا السياسي والخطوة الأولى في طريق تنفيذ المؤامرة الخبيثة والشيطانية لتدمير الجنوب العربي وقد كان لهم ذلك وحققوا هدفهم إلى حد كبير بقيادة ورعاية الجبهة القومية نتاج الماركسيين العرب المنطوين تحت حركة القوميين العرب ومن ثم امتدادها الحزب الاشتراكي اليمني الماركسي اللينيني الدموي المشبوه الأداة الذي تكفل لاستكمال تنفيذ ذلك المخطط وتلك الجرائم البشعة التي ارتكبت في الجنوب العربي منذ نوفمبر 1967وانهما خلف كل المصائب والكوارث التي حلت بنا ، ولا يزال العديد من الجناة والمجرمين يحومون حول الحمى لأهداف في غاية الخطورة أدناها محاولاتهم لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء , فهل نحن مدركون لما يحاك ضدنا كشعب الجنوب العربي من قبل أولئك المجرمون والسفاحون ؟


لذلك علينا جميعا بذل الجهود والعمل من اجل :-

1- استمرار الحراك السلمي ودعمه وتطويره في المجالات المختلفة

2 - مصالحة جنوبية – جنوبية تاريخية

3 - الإعداد والتحضير الجيدين لتأسيس دولة الجنوب العربي وبمشاركة كل الأطياف السياسية

وانه من غير العمل في هذا الاتجاه لن تقوم للجنوب العربي قائمة

وانه من غير العودة الى هويتنا السياسية الجنوب العربي والتمسك بها لن تقوم لنا قائمة




الله يعآفيك أستاذي ، صدقني أنني ونا أكتب هذه السلسلة من الكتاب تصيبني المرارة من هول المؤامرة التي تعرض لها جنوبنا العربي الحبيب والخدعات القومجية الهمجية التي تعرض لها ،، وأتضايق كثيرا مع بعض المعلومات المريرة ، لآ أعلم أهو غباء مفطور بالشعب ؟ أم طيبة قلب وحسن ظن و نوايا شعب الجنوب العربي والثقة مع الآخر أو العربي الشقيق .!؟

وبإنتظار مالديك

..





اقتباس
لا تخاف تاريخنا كجنوبيين محفوض فى صدورنا قبل كل شئ.
خساره جديده لكم لم تتمكنوا من الحصول عليها وألا كان مصيرها مصيرالتاريخ العراقى الذى ذكرته .


نعم ، وعلينا غرس الهوية الجنوبية العربي وحب الوطن الجنوبي العربي الكبير والإنتماء له في نفوس أبنائنا وأطفالنا ،، واجب علينا واجب ،،

وبإذن الله بوحدتنا الجنوبية لن نتعرض بعد اليوم وصاعدا إلا أي خسارة ، فنحن شعب تواق للحرية ...

شكرا لك عالمرور والتواجد والمداخله .. ^



أكرري شكري للجميع ،،
وأقول : تحية جنوبية عربية >< بعبق الإستقلآل والحرية
__________________
صفحتي على اليوتيوب :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحتي على تويتر :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحتي على انستقرام :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحة برنامج تول بآر الجنوب العربي الشخصية :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
الحقوق محفوظة لدى منتديات مركز صوت الجنوب العربي (صبر) للحوار 2004-2012م

ما ينشر يعبر عن وجهة نظر الكاتب أو المصدر و لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة

سبق لك تقييم هذا الموضوع: