قائمة الشرف



العودة   منتديات مركز صوت الجنوب العربي (صبر) للحوار > قسم المنتديات الأخبارية و السياسية > المنتدى السياسي

القرآن الكريم - الرئيسية - الناشر - دستور المنتدى - صبر للدراسات - صبر نيوز - صبرالقديم - صبرفي اليوتيوب - سجل الزوار - من نحن - الاتصال بنا - دليل المواقع - قناة عدن

عاجل



آخر المواضيع

آخر 10 مواضيع : الشهداء 2015 - 2019م (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 38 - الوقت: 07:06 PM - التاريخ: 10-10-2019)           »          الضالع من نصر ا الى نصر (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 75 - الوقت: 09:22 AM - التاريخ: 10-09-2019)           »          استشهاد / سعيد القميشي في عزان شبوة (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 83 - الوقت: 11:16 AM - التاريخ: 10-03-2019)           »          الاخت الإعلامية الجنوبية ليلى ربيع (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 53 - الوقت: 01:38 AM - التاريخ: 10-03-2019)           »          الاخت الإعلامية الجنوبية ليلى ربيع (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 186 - الوقت: 01:38 AM - التاريخ: 10-03-2019)           »          التعازي والمواساة لقيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 190 - الوقت: 11:11 PM - التاريخ: 09-13-2019)           »          الاحتلال اليمني الارهابي يستهدف مدينة شبام التاريخية (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 128 - الوقت: 10:47 AM - التاريخ: 09-12-2019)           »          بيان قبائل شبوة (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 257 - الوقت: 10:20 AM - التاريخ: 09-12-2019)           »          اسوأ احتلال استعماري عرفته البشرية (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 112 - الوقت: 09:17 AM - التاريخ: 09-12-2019)           »          اختصروا الطريق (الكاتـب : د/عبدالله أحمد بن أحمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 414 - الوقت: 09:48 AM - التاريخ: 09-10-2019)

إضافة رد
  #1  
قديم 02-08-2011, 09:05 PM
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 4,898
قـائـمـة الأوسـمـة
Wink سكت دهرا ونطق كفرا:صالح باصره يطالب بحوار مع الجنوبيين تحت سقف الوحده

ناقشا مبادرة الرئيس على شاشة اليمن.. باصره: المبادرة لعبت دورا في التهدئة..الجرادي: ربما يحسب للرئيس التقاطها في اللحظة المناسبة
08/02/2011
خاص، نيوزيمن:

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور صالح باصره أن مبادرة الرئيس علي عبد الله صالح التي أعلنها مؤخرا نزعت فتيل برميل البارود الذي كان أن ينفجر ولعبت دورا في التهدئة.
ودعا باصره الذي استضافه برنامج بكل شفافية ويعده الزميل خالد العليان على قناة اليمن الفضائية الحكومية إلى "البحث عن كيفية إبعاد برميل البارود الذي كاد أن ينفجر من خلال بدء الحوار بين المعارضة والحزب الحاكم والأطراف الأخرى التي لها علاقة في مشاكل اليمن"، لافتا إلى أنه " ليس من الضرورة أن يكون المشترك هو المعني بمشاكل اليمن مع ضرورة طرح كل مشاكل الوطن مع الإخوان في الحراك الجنوبي السلمي في إطار سقف الوحدة اليمنية وكذا الحوار مع " الإخوان في صعده".
وقال بأن الوضع في اليمن " قبل المبادرة شهد حالة احتقان ونوع من شبه المواجهة الكلامية وصلت إلى حد تأجيج الشارع الذي ساعدت في تأجيجه الأحداث في المنقطة العربية وخصوصا في تونس ومصر، متهما في هذا السياق " بعض الإخوان في المؤتمر بالمساهمة في التأجيج وكان الإنتخابات هي غاية هذا الشعب".
ولم يستبعد الوزير وجود أجندة خارجية تهدف وتعمل على تفتيت الوطن العربي، وقال :" قد يكون فعلا في أجندة خارجية في تفتيت العربي أو ما يعرف بالشرق الأوسط الكبير أو الجديد"، مشيرا إلى اعتقاده " بأن الأنظمة في الوطن العربي أكثر تنفيذا لرغبات الغرب وأمريكا بالذات، تساعد على تأجيج الخلاف"، لافتا إلى أن " ما حدث في تونس ومصر تجاوز حتى المعارضة والشارع سبق المعارضة، لكنه قال "علينا أن نخرج من نظرية المؤامرة".
وفيما يخص المطلوب من لجنة الأربعة، قال باصره بأن " المطلوب من لجنة الأربعة أن تستمتع للآخرين مثل الإستماع للمرأة والأكاديميين والمهشمين في المجتمع وأبناء المحافظات الجنوبية والإخوان في صعده"، مشيرا إلى أحقية نجل الرئيس في الترشح للإنتخابات الرئاسية، لكن ليس في فترة رئاسة أبيه و" يجب ألا يكون مالك للثروة والسلطة لا هو ولا والده".
وأيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي أنه مع تشكيل حكومة ائتلاف وطني تشرف على موضوع الإنتخابات واستخدام المال في الإنتخابات، موضحا أن المطلوب الآن نبني إجراءات يتخذها مجلس النواب ومناقشة التعديلات الدستورية خارج إطار المادة التي تتحدث عنه تمديد مفتوح للرئاسة.
وكان (باصره) قد شكر في بداية حديثه قناة اليمن الحكومية لأنها " بدأت تفتح صدرها للرأي الآخر، ليس بالضرورة أن يكون من المعارضة بل في المؤتمر يوجد رأي آخر باعتبارهم لم يأتوا جميعا من مدرسة سياسية وفكرية واحدة"، متمنيا استمرار وتوسع القناة في السماح بسماع الرأي والرأي الآخر.
أما رئيس تحرير صحيفة الأهالي المستقلة ( علي الجرادي) فشكر الشعب التونسي والمصري الذي قال إنه " ا فرض معطيات جديدة على المستوى السياسي والإعلامي وأعادت إلى الأمة روح الأمل في انتزاع حقوقها وإعادة لها اعتبارها باعتبارها صاحبة المشروعية الأولى والأخيرة في تقرير مصيرها وتحديد متطلباتها"، معبرا عن توافقه مع الوزير باصره من أن مبادرة الرئيس علي عبد الله صالح نزعت فتيل الأزمة اليمنية وأنه " ربما يحسب للرئيس علي عبد الله صالح التقاطها في اللحظة المناسبة"، لافتا إلى أن المبادرة هي مجرد " مجموعة أفكار طرحها الكثيرين من داخل المؤتمر وخارجه".
وأشار إلى أن اليمنيين " محضوضين سلطة ومعارضة لسببين، أولهما أن الأحداث جرت في تونس والقاهرة ولم تجر في اليمن مع أن مسبباتها ترشيحها في اليمن أكثر، وثانيا أن المعارضة في اليمن لا زلت لها تأثير في الشارع، تستطيع من خلاله إخراج الناس من بيوتها إلى الشارع ثم تعيدهم بسلام إلى بيوتهم وبطريقة حضارية"، لكنه عبر عن خشيته من أن يأتي وقت لا تستطيع فعل ذلك، داعيا إلى التحلي " بكثير من الجدية وخاصة السلطة التي تعنت كثيرا أملم محطات في التاريخ اليمني المعاصر كان بإمكانها أن تعمل إصلاحات حقيقية"، مشيرا إلى أن" حالات الإنسداد السياسي ونافذة واحدة من الإقتصاد أو دورة محدودة أو تحكم مركزي تؤدي إلى تحولات اقتصادية أو اجتماعية وحتى سياسية".
ونفى رئيس تحرير صحيفة الأهالي ما أطلق عليه وجود تقدير عالي لمبادرة الرئيس، وقال:" لا يوجد تقدير عالمي للمبادرة وإنما خوف وقلق من الأنظمة العربية"، بمقدار ما أن " العالم الغربي حريص على أن يكون هناك إصلاحات سياسية وتغيير أقل كلفة"، لافتا إلى أنه " يمكن قراءة مبادرة الرئيس في هذا الإطار".
وأكد ( الجرادي) أنه " ليس المهم أن يجلس الفرقاء على طاولة الحوار"، بمقدار ما يوجد " لدينا أزمة حقيقية جدا، وشاملة من المهم أن يعلم الجميع أن حل الأزمة مرهونة بتقديم السلطة لتنازلات حقيقية وجذرية ومهمة وليست شكلية أو لفظية لا متصاص الغضب"، متسائلا " عمن رفض لجنة الأربعة، التي قد تكون قد تكون مخرجا للأزمة اليمنية".
ودعا رئيس تحرير صحيفة الأهالي " إلى تفكيك منظومة التوريث سلميا"، معبرا عن تقليله لأهمية الحكومة الإئتلافية التي قال إنها " تسطيح للأزمة واختزال صغير جدا لموضوع الإصلاحات التي يجب أن تكون إصلاحات سياسية واقتصادية شاملة، ثم ليأتي بعدها وليحكم من يحكم"، حسب تعبيره، لافتا إلى أن المطلوب الآن تنفيذ " إصلاحات عميقة جددا وأن تلتقي الأطراف في لقاءت معلنة وشفافة وتصدر عنها ما ينتج"، إضافة إلى " وجود ضمانات عربية ودولية
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-08-2011, 09:29 PM
حضرمي جدآوي حضرمي جدآوي غير متواجد حالياً
عضو فضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: " جدهـ غيررر" وقلبي في الجنوووب يحوووم كـالطير .!
المشاركات: 2,299
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

ماحددته بالأحمر ، تناقض لايجتمعان ، كيف يتحاور مع دعاة التحرير وفك الإرتباط والإستقلال تحت سقف ( الإحتلال والإستعمار ) ... حقا من قال أن السكوت من ذهب ... ولاتحدث العاقل بما لايعقل يا باصرة ...!!


تحية جنوبية عربية --- بعبق الإستقلال و الحرية
__________________
صفحتي على اليوتيوب :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحتي على تويتر :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحتي على انستقرام :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صفحة برنامج تول بآر الجنوب العربي الشخصية :
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-09-2011, 04:31 AM
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 4,898
قـائـمـة الأوسـمـة
Thumbs down

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حضرمي جدآوي
ماحددته بالأحمر ، تناقض لايجتمعان ، كيف يتحاور مع دعاة التحرير وفك الإرتباط والإستقلال تحت سقف ( الإحتلال والإستعمار ) ... حقا من قال أن السكوت من ذهب ... ولاتحدث العاقل بما لايعقل يا باصرة ...!!


تحية جنوبية عربية --- بعبق الإستقلال و الحرية

للاسف اخي الكريم باصره تكونت له مصالح كبرى مع نظام الاحتلال المنح الدراسيه لمن يدفع وبالعمله الاجنبيه لكوشب مدير مكتبه

و احدى عماراته في عدن مؤجره كمقر للحزب الحاكم وابنته تم تعيينها معيده في كلية الطب قبل ان تكمل دراستها

والكثير الكثير جماعتنا فقدوا توازنهم ولا ينظروا الا بعين واحده للمال الحرام وللمصالح الغير مشروعه التي

تكونت لهم مع دولة الاحتلال
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-09-2011, 04:36 AM
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 4,898
قـائـمـة الأوسـمـة
Thumbs down

بروفسورات الوزن الثقيل المنح الدراسية ووزارة (سرى الليل)
الأربعاء , 20 أكتوبر 2010 م
أكثر ما يهز ثقة السواد الأعظم من أبناء هذا الشعب المنهوب والمغلوب على أمره حين يمارس الفساد بشكل بشع في وزارة قمة قياداتها أكاديميون يعتبرون قدوة المجتمع ونخبة المثقفين ولكن هذه النخبة تسيرها شلة (ادي حقنا، جر حقك) وهنا يبقى معالي البروفسورات من فوق مثل السمن المجمد في وعاء مليء بالماء يبلبلون ويشكون ويتذمرون ويعمرون منازل ويكسبون ويعلقون مبررات الفساد المحيط بهم على جهات أخرى فكيف تمكنوا من التعايش مع ذلك الفساد إن كانوا حقا صادقين وأكاديميين؟؟
باهارب
وزير التعليم العالي الدكتور باصرة الذي لا يتواجد في مكتبه إلا فيما ندر وإن تواجد فيه يداوم في مكتب آخر وأصبح أشبه بالزئبق الذي يصعب المسك به إلا بعد التودد لطابور حاشيته التي هي مثل فرقة (حسب الله الشهيرة) التي ترافق قائدها أين ما اتجه، فمدير المكتب سفري والسكرتير سفري وتابعون آخرون مدراء متجولون خلف باصرة الذي يعلل ذلك الهروب بكثرة الوساطات من النافذين وغيرهم الذين يصلون إليه من أجل المنح الدراسية والابتعاث إلى الخارج من أجل منحها لطلاب غير مؤهلين وأيضا لعدم توفر بند رسمي وميزانية لمثل هذه المنح وإنما هناك منح التبادل الثقافي الخاصة بالطلاب المتفوقين وإلى هنا وباصرة الوزير على حق والمتنفذون فوضويون ولكن الوثائق الدامغة والاجتماعات بين أعلى قيادات الوزارة تكشف عن عشرات المنح بل مئات منها ما تم تمريره بقوة الواسطة ومنها بمقابل الدولار لأن الريال اليمني غير مضمون عند سماسرة الوزارة وأسرة خيانة المنح والابتعاث يصبح للمتنفذين حق في استخدام العين الحمراء والهمجية والتردد على باصرة الوزير الذي لم يعد خاليا من اللمز والهمز وهروبه لا يعني النزاهة لأنه رجل دولة والمفروض أن يتعامل بموجب القانون والوثائق والسجلات وفي أثناء وقت الدوام الرسمي بوضوح تام بدل اللجوء إلى الظلام ودفع الطلاب أن يطلقوا عليه لقب باهارب.
موسم المنح
يعتبر شهرا سبتمبر وأكتوبر موسم المنح بحكم بداية العام الدراسي ويعتبر لدى الموظفين المختصين بكافة مشاربهم موسم جني العنب ومحصول العام وتتحول وزارة التعليم العالي إلى وزارة محظية بكرامات زوار النهب وجمع المال بطريقة غير مشروعة المتورطون فيه كثر وبعض نوعية تلك الممارسات العفنة مكشوفة لدى الوزير شخصيا لمسئولين ثبت على مدراء مكاتبهم أخذ أموال من الطلاب من أجل تخليص معاملات لمنح دراسية أولئك المدراء خلال عام واحد تملكوا سيارات فارهة ومسئولوهم تحسنت أحوالهم أكثر وتورمت خدودهم وفي كل الأحوال هم أقارب هذه المعلومات ليس مجرد أقاويل بل حضرنا مناقشاتها وشاهدنا توتراتها وسمعنا شهودها وكانت تحت إشراف معالي الوزير الذي هو الآخر كون لجنة لا يروق لها العمل إلا ليلا ولكن هي الأخرى بحاجة إلى لجنة رقابية تفحص نتائجها وتقديراتها حتى وإن كانوا من حبايب الوزير، ففي ظل الفساد الذي تعيشه كل مؤسسات الدولة لا أمانة "لبسام على ابتسام" فإن منح التبادل الثقافي هي خاصة بالطلاب المتفوقين ويتم الإعلان عنها عبر الجريدة الرسمية وإن كان فيها نسبة الاحتيال بسيطة وخاصة على طلاب المحافظات النائية والتي سكانها لا يرتدون البنادق مثل ريمة والمحويت والحديدة وغيرها فيعتبر ذلك الفساد مقبولاً رغم أنوفنا لأنه لازم على الحكومة أن تفسد ولكن هناك منح دراسية يتم أولا إخفاؤها مثل المنح الخاصة بكندا وكوبا وكوريا ودول أخرى غير أن هناك مخصصات مالية فائضة كانت معتمدة لمنح دراسية طلابها بعضهم تجاوزوا الفترة وبعضهم لم يلتحقوا بالتعليم الجامعي بالمرة وأصبح هناك مجال لإيفاد العديد من الطلاب ومن المفهوم في مثل هذه الحالات أن يتم منح مثل هذه المنح لطلاب أصحاب معدلات دراسية عالية على الأقل لا تقل عن معدل 80 درجة وإن حصل تمرير حالات استثنائية لبعض أقارب المسئولين فيجب على الفاسدين تمرير نسبة معقولة مثلا أربعة أو خمسة أشخاص بشرط أن تكون معدلاتهم مثل غيرهم فقط تتم مجاملتهم بالقفز على أبناء الفقراء وأن لا يزيد عددهم عن خمسة أشخاص واعلم أن هذا الطرح يعتبر القبول بجزء من الفساد والفساد لا يجزأ ولكننا مضطرون لأن (الشلة مسيطرة) وإليكم ما يدور في هذه الوزارة.
دولار ينطح دولاراً
هذه الأيام كما أسلفنا هو الموسم وعليه فإن الفاسدين يعملون بأسلوب أكاديمي فقد تم توجيه الطلاب من قبل السماسرة للذهاب إلى مكاتب تقدم خدمات مكتب يقع في شارع حدة ومكتب آخر في الصافية هذه المكاتب تأخذ من الطالب مبلغاً من ألفين إلى ثلاثة آلاف دولار من أجل إخراج منحة دراسية له من وزارة التعليم العالي وتمنحه سنداً بالمبلغ يتضمن عند عدم توفير المنحة يعاد المبلغ، طبعا كل الطلاب الذين يذهبون لتلك المكاتب هم من أصحاب العروض أو حاصلين على عروض وهذه العروض هي أشبه باستمارة تمنح للطالب بعد معاملة طويلة وجعجعة ومطاردة لمدير البعثات وبعد ذلك يتم عرضها على الوزير الذي يحيلها إلى وكيل البعثات وتكون تلك العروض بالمئات والتي لا يصل الطالب إليها إلا بعد عناء وفي نفس الوقت تبعث الأمل في نفسه وتبدأ تلك العروض تتنقل ما بين الوكيل والنائب واللجنة ومدير البعثات وكافة الطلاب منتظرون لنتائج هذه الهوشلية ثم تبدأ عملية المنح تصرف لكل من حالفه الحظ من سكات دون أن يعلم الطالب الآخر ولا أحد يعلم كيف تتم عملية الابتعاث ووفق ماذا؟ فقط الفضائح تتلى بعد مرور ستة أشهر وتنكشف الأوراق حتى المكاتب التي يتم توجيه بعض الطلاب إليها تقع في داخل شقق موصدة الأبواب.
وكأنها مكاتب ترويج المخدرات أو تبع منظمات استخبارية وتختلف أسعار المنح إلى الدول الهامة مثل أمريكا وألمانيا وغيرها حيث يتم دفع مبلغ عشرة آلاف دولار مقابل المعاملة عليها للمكتب وقد اطلعنا على بعض تلك السندات التي من فئة ألفي دولار وأفادت المعلومات أن لكل مسئول عدد من المنح يتم تمريرها لصالحه رغم أنها على حساب الدولة إلا أن تلك المعلومات غير موثقة والتي بينت أن للوزير عدد خمسين منحة وللنائب ثلاثين وللوكيل ثلاثين ومدير البعثات عشر منح له وخمس باسم الموظفين وعشرين منحة للجنة التي تجتمع آخر الليل والتي ضبطت كثيراً من المخالفات وقد قمنا بإرسال رسالة عبر الهاتف للوزير باصرة نبلغه بأن مكتب الـ(..........) في شارع حدة يستلم مبالغ مالية بالدولار من الطلاب من أجل المعاملة في الوزارة فما علاقته؟ طبعا لم يصلني رد من الوزير وهو لا يرد على أي اتصال لأن تلفونه عند المرافق والمرافق يغير رقم تلفونه الشخصي كل شهر من كثرة الاتصال عليه (اللهم خفف الزحمة على وزارة المنح الليلية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:41 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
الحقوق محفوظة لدى منتديات مركز صوت الجنوب العربي (صبر) للحوار 2004-2012م

ما ينشر يعبر عن وجهة نظر الكاتب أو المصدر و لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة