القرآن الكريم - الرئيسية -الناشر -دستور المنتدى -صبر للدراسات -المنتديات -صبر-صبرفي اليوتيوب -سجل الزوار -من نحن - الاتصال بنا -دليل المواقع -

مقالات

مع الشرعية ولكننا ضد الإرهاب - بقلم - عبده النقيب

article thumbnail

" التاريخ يعيد نفسه" احداث التاريخ تظهر في المرَّة الأولى في شكل مأساة، وفي المرَّ [ ... ]


مناوئ المجلس الانتقالي : معارضة ام ثورة مضادة ؟ - بقلم - عبده النقيب

article thumbnail

علمتنا دروس الماضي ان ليس كل من يعارض سيئ بل ان بعضهم هم الأكثر نقاء من الشرفاء الذ [ ... ]


اليوم يومك ياجنوب:

article thumbnail

ألف ألف مبروووك لشعب الجنوب العربي اعلان قيادته الموحدة والتهاني الخالصة لرئيس و  [ ... ]


كوثر شاذلي زوجة الشهيد جعفر محمد سعد تكتب كلمات عظيمة عن الفارس الذي رحل ولم يرحل صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة/ جعفرمحمدسعد
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
الثلاثاء, 06 ديسمبر 2016 04:42

 ترجل الفارس وبقي حصانه ، بقي سيفه وبقيت مآثره العظيمة .. لاشيء يرحل إلا إذا كان وهما وأنت الحقيقة الساطعة في ليل كان حالك السواد على عدن فأيقظت الأمل في النفوس حين

جئتها ربانا ، ونزلت أرضها فارسا لايشق له غبار .. أحلت الليلة الظلماء نورا وضياء وهبت عدن بفلذات كبدها ونوارسها فكانت معركة التحرير وملحمة النصر.

 كان لك ماتمنيت وحلمت به مند أعوام قاربت العشرين اويزيد ان تعود عدن لنا ونعود إلى عدن مسقط الرأس ومنتهاه. كان الثمن غاليا وبمنتهى الرضا دفعته ودفعه المئات بل الألوف من

أبناءها الاوفياء.. فمابال جرحي لايبرأ مابالي ابحث عنك بين الوجوه. أمني النفس برؤياك مجددا' مابالي أنام واستفيق على وجودك وصوتك في حنايا بيتنا وجنباته يملأه حياه .. انا بك مزهوة


 

حيا شامخا بمواقفك وصلابتك وإنسانيتك وأطاول السماء علوا وزهوا بك شهيدا حي ابكى الألوف من البشر وأدمى قلبي.

 مابالي أيها النهر الصغير المتدفق عطاءا وفرحا وحماسا اشرب من ينابيعك فخرا وحزنا واظمأ احتياجا وشوقا وأسافر لأعود إليك وتعود إلي حاملا نصر طال اشتياقك إليه وانتظارك

لتحقيقه فكان لك ماتمنيت!! مابال معشوقتك تبكي كمدا عليك. .

جعفر أشعلوا النار فأطفأها ماؤك العذب أيها النهر الصغير فهل سمعتم يوما عن نهر يحترق؟؟ بئس من ظن وفعل .. ففشل!! جعفر أيها النهر الصغير بمعنى اسمك والشلال الجارف بمافعلت

أنت تعرفني.

انا لا أجيد كتابة المناسبات مهما كانت فانا لااستدعي المشاعر والكلمات لكنها تستدعيني وأنت ياسيد أشيائي ياكل أشيائي ومفرداتي وتفاصيلي في كل لحظه من عمري أنت تستدعي دموعي ،

وآلامي وأحزاني ولكن تهرب كلماتي.

فلاينحني الوجع إجلالا إلا لذكراك الدائمة ولاينهمر الدمع إلا لاسمك دمع كان عزيزا فرخص لك ووجعا كان بعيدا فأصبح رفيق عمري بعدك وحنين واشتياق لاتبرأ النفس منه إلا بك .

 فنم صنو عدن وأبيها قرير العين ... فمثلك أبدا لايموت..

آخر تحديث الثلاثاء, 06 ديسمبر 2016 04:49