القرآن الكريم - الرئيسية -الناشر -دستور المنتدى -صبر للدراسات -المنتديات -صبر-صبرفي اليوتيوب -سجل الزوار -من نحن - الاتصال بنا -دليل المواقع -

مقالات

مع الشرعية ولكننا ضد الإرهاب - بقلم - عبده النقيب

article thumbnail

" التاريخ يعيد نفسه" احداث التاريخ تظهر في المرَّة الأولى في شكل مأساة، وفي المرَّ [ ... ]


مناوئ المجلس الانتقالي : معارضة ام ثورة مضادة ؟ - بقلم - عبده النقيب

article thumbnail

علمتنا دروس الماضي ان ليس كل من يعارض سيئ بل ان بعضهم هم الأكثر نقاء من الشرفاء الذ [ ... ]


اليوم يومك ياجنوب:

article thumbnail

ألف ألف مبروووك لشعب الجنوب العربي اعلان قيادته الموحدة والتهاني الخالصة لرئيس و  [ ... ]


زلزال اليوم 30نوفمبر 2012- بقلم المهندس علي نعمان المصفري صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
مقالات - صفحة/ علي المصفري
نشرها صبرنيوز - SBR NEWS   
السبت, 01 ديسمبر 2012 06:38

هذا اليوم التاريخي في عدن بالذات يكتب عبق عن عمق تاريخ وطن ويرسم صورتة في زمن عتمة أضاء كل بقعة في الجنوب نور العافية في واقع آهلين له لأننا نحن على الأرض لاغير.

نعم أشعل شرارة الفعل الوطني البعيد عن المزائدة والولوج الى منطقية واقع ليبرالية اليوم بمفهوم الجنوب الدولة والمؤسسية على قاعدة حضارة القرن الواحد والعشرين؟

صورة مشهد ترسم أعادة الأعتبار لبسمة وضمير الجنوب العربي في قافية فعله العمق عدن صيرورة بقاء أمتداده الى تاريخ النهوض الى الحضارة؟

 

قافلة لازالت في مسار الحراك وثورة التحريرقوة في حضور الوطن في الوجدان والضمير تجسيد الوفاء في اليوم أملاء واقع يتميز فيه الناس بمستحقات وطن حرموا منه عقود.

يريدون العيش فيه ولا يبقى فيهم عيش مفقود؟

مليونية اليوم في منصورة النصر ومعلا العلو الى المجد أبعد صور الخلود الى الذهن الأنساني في رسم صورة المشهد الوطني وتتويج مراحل علوه الى تاريخ اليوم بهندسة أبنائة من رحم معاناة الواقع وظلم رعاع عصر بعيدا عن عصرنا؟

المنصورة حالة معكوسة في تاريخ الأحتلال اليمني وأضافة لوحة الى تاريخ الحرية في عالم اليوم.

لم يبقى للجنوبيين مطلب في قراءة المشهد غير الأعلان عن دولة الجنوب لأنهم على الأرض هم من يقولون نحن الرقم والتاريخ والحضور بقوة الحق فقط لا غير دليل أنتمائنا الى هذة الأرض وبعيدين عن الدخلاء الغزاة من أحتلوا الأرض وسلبوا الجنوب أرض وشعب وهوية وتنكروا عن كل عهد وخانوا كل الأتفاقيات مع حزب تنازل عن الجنوب وتسبب في كل هذة البلاوي من 30 نوفمبر 1967 وحتى اللحظة؟

أين الخيار في الأنتظار الى الحوار وبسمة بن عمر؟

قوة قرض ياجنوب في المسار لا يوجد سوى في ( أمشنطة)؟

وأي شنطة يا أبن الناس طالما غياب البئية القانونية سائد وعنفوانية تحدي المبادرة في قمقم العالمية بخور من نوع مغشوش؟

نعطي الفرصة ولكن ليس للمتعة كون الجنوب ينزف يوميا ولا سبيل عن الحل في أقرار حق الحق في الهوية والدولة سبيلا الى التاريخ ياعالم وياعرب؟

مالم نترك للأجيال وديعة التحرير؟

خصوصا عندما يطلب منكم قراصنة العصر في أنكم كشعب جنوبي تبقون تحت وصية شيخ يملك سجن؟ وكل من ينادي بتحرير يمنهم هم تحت رحمة الشيخ والسجن ومن لديه مبرر ودليل عليه من الكشف والمواجهة؟

فكيف أبقى موحد مع وضع كهذا وفي هذا العصر؟؟

دونه صداع دائم فيكم وعليكم دون الأسبرين ولوج الى مستقر غرائز ما قبل الدولة؟

الجنوب قادم الى أهله عندما أهله اليه قادمون وهم على الطريق في عتون أفق اليوم قبل مابعد الغد في حضور ممتد الى عمق الصدور!!

كاتب وباحث أكاديمي

لندن في 1 ديسمبر 2012